نواب البرلمان الايراني يدينون الحظر الامريكي الجديد

البرلمان الايراني

أكد رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الايراني علاء الدين بروجردي، ان الاتفاق النووي لايمكن الغاؤه كونه يتمتع بدعم دولي وقال: على الامريكيين ان يتعلموا اداب السياسة.

وبحسب موقع IFP الخبري اضاف علاء الدين بروجردي مساء امس الاربعاء : عقدنا اجتماعات متعددة مع التكتلات المختتلفة وبحضور رئيس البرلمان وقمنا باعداد مشاريع قوانين حول كيفية مواجهة الاجراءات المحتملة للكونغرس الامريكي بخصوص التهديد القادم لخطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي).

وصرح بان نواب المجلس صادقوا وباغلية الاصوات على مشاريع القوانين موضحا بان مشاريع القوانين هذه تنص على الرد الحاسم للامريكيين وعليهم ان يتعلموا اداب السياسة.

وقال بروجردي ان باقي الاعضاء الدائمين في مجلس الامن يعارضون سياسات الادارة الامريكية تجاه الاتفاق النووي ، واضاف ان اي اجراء غير مدروس من قبل الامريكيين سيجعلهم في عزلة أكثر وطهران سترد بقوة على اي اجراء محتمل.

الى ذلك أكد عضو لجنة الامن القومي و السياسة الخارجية في البرلمان الايرانهي “حشمت الله فلاحت بيشه ” ان الحظر الامريكي الجديد على إيران يعد انتهاكا للاتفاق النووي.

وأشار فلاحت بيشه  الى اجتماع لجنة الامن القومي  لبحث الحظر الامريكي الجديد على ايران و روسيا وكوريا الشمالية مبينا انه لاول مرة يتم فرض الحظر على عدد من الدول  وتم جمع كافة العقوبات غير النووية التي فرضت على ايران خلال العقود الماضية  في هذا الحظر.

ولفت الى فرض عقوبات على ايران بعد الثورة الاسلامية  بشان حقوق الانسان والقدرات الصاروخية وما يسمى “بدعم ايران للارهاب”  مبينا ان كافة هذه العقوبات تم جمعها في هذا الحظر الجديد  وفي اطار قانون  بحيث لا يمكن لترامب الغائه الا باذن من الكونغرس الامريكي.

وتابع فلاحت بيشه : في هذا الحظر الجديد لم يتم ادراج عقوبات نووية  وذلك تفاديا لعدم انتهاك الاتفاق النووي الا انه وفقا لبنود الاتفاق النووي فان اي حظر  يحول دون استفادة ايران من مصالح الاتفاق النووي  فانه سينتهك  الاتفاق.

واشار الى اجتماع لجنة الامن القومي السبت القادم لدراسة  قانون الحظر الامريكي الجديد على ايران  وقال: في هذا الاجتماع سيتم تعزيز القطاعات التي يشير اليها الحظر الامريكي منها الحظر الصاروخي  وحظر قوات الحرس الثوري بحيث سيتم اتخاذ قرارات للمزيد من دعم و تعزيز هذه القطاعات.

واعتبر  فلاحت بيشه ان احدى الاسباب لفرض العقوبات الجديدة على ايران من قبل الأمريكان هي انهم يطمئنون حلفائهم الاقليميين الذين ابرموا  معهم  عقود تبلغ   500 مليار دولار بانهم مازالوا  يقفون الى جانبهم.

بدوره أكد رئيس كتلة النواب الولائيين في البرلمان الايراني حميد رضا حاجي بابائي ، أن أمام الحكومة والبرلمان اختبار صعب في الوقت الراهن، يتمثل في كيفية التعامل إزاء الحظر الاميركي الجديد على ايران وانتهاك واشنطن السافر للاتفاق النووي.

وأشار النائب الايراني الى الحظر الاميركي الاخير ضد ايران، وقال: ان هذا الحظر في الحقيقة كان اجماعا للاميركان ضد المصالح الوطنية لبلادنا.

واضاف حاجي بابائي: علينا ان نصل اليوم الى هذه النتيجة بأن اي حركة تعرض وحدة البلاد للخطر وتثير قضايا جانبية، تعد خيانة للبلاد.. وشدد أن علينا ان نتحد فيما بيننا.

وتابع أن البرلمان والحكومة أمام اختبار كبير، وبيّن ان هذا الاختبار أتم الحجة على البرلمان والحكومة وانعدام الثقة بإميركا مشهود تماما، ومن الواضح جدا وقوع انتهاك لنص الاتفاق النووي وروحه.

وأردف حاجي بابائي قائلا أن على لجنة الاشراف على تنفيذ الاتفاق النووي، أن تكشف للشعب الايراني بأسرع ما يمكن وبشجاعة هوية اميركا ونوع أدائها تجاه الاتفاق النووي، وأوضح ان الحكومة لديها قوانين كافية لمواجهة الانتهاك الاميركي للاتفاق النووي، والحكومة يمكنها في هذا المجال ان تنفذ قانون التعامل بالمثل في حال نقض الاتفاق النووي وان تتخذ موقفا في هذا الخصوص.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*