مراسيم تشيع لجثامين شرطة الاحداث الاخيرة بطهران

شاركت حشود من الايرانيين اليوم الخميس في مراسم تشييع جثامين أحداث الشغب التي وقعت في طهران مساء الاثنين الماضي.

وبحسب موقع IFP الخبري ، شهدت العاصمة طهران مشاركة جماهيرية واسعة في مراسم تشييع 3 من الشرطة الايرانية الذين استشهدوا خلال أحداث الشغب في طهران مساء الاثنين.

بدوره  أكد قائد قوى الامن الداخلي الايراني العميد “حسين اشتري” على التصدي بقوة وحزم لاي فرقة او فكر يعرّض امن البلاد للخطر، لافتا الى انه سيتم سريعا محاكمة المخلين بالامن والنظام خلال الاحداث الاخيرة التي جرت في شارع باسداران شمال شرق طهران.

وفي تصريح ادلى به اليوم الخميس خلال مراسم تشييع جثامين شهداء قوى الامن الداخلي (3) والتعبئة (2) الذين سقطوا خلال احداث الشغب الاخيرة في شارع باسداران مساء الاثنين وفجر الثلاثاء، قال اشتري، ان الشرطة قامت في غضون 17 دقيقة باحتواء الموقف (في الرابعة فجر الثلاثاء)، وكونها لم تقم بهذا الامر قبل هذا الوقت فذلك يعود الى حرصها على راحة المواطنين وان لا يتعرضوا لمتاعب نظرا لازدحام حركة المرور وتردد المواطنين بكثافة في المنطقة في ساعات الذروة.

واكد اشتري ان اي فرقة او فكر يريد تعريض امن البلاد للخطر سنتصدى له بقوة وحزم واضاف، اننا لن نسمح مطلقا لاي مجموعة او فرقة او تيار سياسي بتعريض امن البلاد للخطر وسنتصدى لهم بحزم.

وقال اشتري، سيتم في اسرع وقت ممكن ان شاء الله تعالى محاكمة هؤلاء المخلين بالامن والنظام و”البلطجية الدواعش”.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*