مجلس الامن القومي الايراني : ما يحصل سينتهي خلال أيام

شمخاني

اعتبر أمين المجلس الاعلي للأمن القومي الايراني ​”علي شمخاني”​ أن “التدخل الخارجي المنظم يهدف لمنع إيران من النهوض وهم ينوون تحطيمها من الداخل لأنها لا تتراجع”، مؤكداً أن “ما يحصل في إيران سينتهي خلال أيام وليس لدي أي قلق من ذلك”.

وبحسب موقع IFP الخبري ، نقلا عن قناة الميادين اضاف شمخاني ان “ما يحصل علي الانترنت حول إيران حرب بالوكالة ضد شعبنا”، مشيراً الى أن “27 في المئة من المشاركين في الحملة على إيران عبر الانترنت يتبعون لحكومة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان”.

ولفت الى أن “العناصر التنفيذية للحرب على إيران عبر الانترنت إسرائيلية وغربية”، مشيراً الى أن “​السعودية​ تنفق الأموال وأنشأت أجهزة ووظفت خبراء ووجهتهم ضمن خطة سياسية ضد إيران”.

وأشار شمخاني الى أن “المنافقين هم بيادق هذه الخطة السعودية وسوف يتلقون الرد المناسب من إيران من حيث لا يشعرون”، لافتاً الى أن “السعودية لا تستطيع التغطية على خسارتها في ​اليمن​ بالتدخل في إيران وتحريض الشعب الإيراني الواعي”.

وأفاد شمخاني أن “الشعب الإيراني حساس تجاه التدخل السعودي أكثر من حساسيته تجاه الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​”، مشيراً الى “أننا لم نكن نريد أن يكنّ الشعب الإيراني كل هذا العداء للعائلة الحاكمة في السعودية ولكن عداء الشعب الإيراني للعائلة الحاكمة السعودية ناتج عن سلوكها وهي تعلم خطورة ردنا”.

وأضاف أمين المجلس الاعلى للأمن القومي الايراني “الهاشتاغات المتعلقة بالوضع في إيران تأتي من ​أميركا​ و​بريطانيا​ والسعودية وأماكن أخرى”، معتبراً أن “عداوة الغرب لإيران هي عداوة حمقاء وبعض الدول فهمت أن لديها مصالح في الخليج الفارسي”.

واشار شمخاني الى ان الأسباب الداخلية للاحتجاجات هي عدم رضا جزء من الشعب الإيراني عن الوضع الإقتصادي وقال ان التدخل الخارجي المنظم يهدف لمنع إيران من النهوض وهم ينوون تحطيمها من الداخل لأنها لا تتراجع، مؤكدا ان ما يحصل في إيران سينتهي خلال أيام وليس لدي أي قلق من ذلك.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*