قدرة “النظام” على تعبئة الشعب، لامثيل لها

اكد المرشد الايراني الأعلى آية الله علي خامنئي على ضرورة رفع قدرات البلاد أمام الاعداء.

وقال “خامنئي” اثناء جلسة تدريس مادة الفقه، ان جذور مختلف المؤامرات وعداء نظام الهيمنة مع ايران تعود الى تمتع ايران بالثروات الطبيعية والبشرية والاقتصادية كبيرة، والخطاب والمنطق السياسي والقوات العسكرية الجديرة في هذا البلد، مضيفا: “على الجمهورية الاسلامية ان تزيد قدراتها امام هذا العداء وهذا هو سبب التأكيد المتكرر على ضرورة رفع مستوى القدرات الداخلية وتعزيزها وتمتينها”.

وأشار المرشد الأعلى الى خدع وحيل الاعداء من اجل سلب النظام الاسلامي عناصر قوته قائلا : “ان العدو هو كـ”لص” يريد الاستيلاء على المنزل لكنه يدعي ان سبب العداء هو السلاح الذي في يد صاحب المنزل من أجل الدفاع، واذا ألقى سلاحه فإن النزاع سينتهي، ولذلك نجد ان هذا اللص يتحايل ويستخدم كافة الاساليب ومنها التحاور والمزاح والتبسم والتعنيف مع صاحب المنزل، في سبيل نزع سلاحه واقتحام المنزل.

آية الله خامنئي طالب بتجهيز النظام الاسلامي نفسه بأنواع القدرات والقابليات، الفكرية منها والاقتصادية والاجتماعية والتعبئة الشعبية، مضيفا: “ان نزول ملايين المواطنين الى الشوارع للتظاهر في يوم 22 بهمن (ذكرى انتصار الثورة الاسلامية) رغم مضي قرابة 40 عاما على الثورة، انما دليل على قوة النظام الاسلامي الايراني وقدرته على التعبئة الشعبية وهذا الامر لانظير له في العالم”.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*