قال الرئيس الايراني حسن روحاني، ان الغاية من زيارته لمحافظة كلستان (شمال ايران) هي ابداء التعاطف مع عمال المنجم وتفقد مكان الحادثة في منجم الفحم الحجري في آزاد شهر.

وبحسب موقع IFP الخبري لفت روحاني ان زيارته لـ كلستان ترمي الى البحث حول اسباب وقوع الحادثة في منجم الفحم الحجري والحد من وقوع حوادث مماثلة ، وذلك خلال تصريح ادلى به للصحفيين صباح يوم الاحد .

واعرب روحاني عن امله بان لاتقع مثل هذه الحوادث المؤلمة في المستقبل بفضل التخطيط والبرمجة الافضل.

وفی سیاق متصل أعلن مسؤول منظمة الطوارئ في ایران بير حسين كوليوند بانه تم لغاية الان انتشال 22 جثة من تحت انقاض منجم كلستان فيما اصيب 105 أشخاص خلال الحادث.

وقال كوليوند في تصريح صحفی بشان احدث التطورات المتعلقة بحادث منجم كلستان، انه ومنذ بداية الحادث اصيب 105 اشخاص وتم انتشال 22 جثة لغاية الان.

واضاف، ان 72 من المصابين غادروا المستشفى بعد تلقيهم العلاج فيما لایزال هنالك 3 اخرون راقدين لمواصلة العلاج.

یشار الى ان انفجارا وقع في منجم ازادشهر في محافظة كلستان شمال ايران، ظهر الاربعاء من الاسبوع الماضي، ما ادى الى مصرع 22 عاملا تم انتشال جثثهم ومازالت الجهود مستمرة للوصول الى 13 عاملا اخر عالقين، لا يُعلم عن مصيرهم شيئا لغاية الان.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*