رئيس القضاء الإیراني يهاجم “روحاني” بقوة

انتقد رئيس السلطة القضائية الايرانية “صادق آملي لاريجاني” تصريحات الرئيس الايراني حسن روحاني المطالبة بعدم تكميم الأفواه الاعلامية، دون ان يشير اليه بالأسم.

وقال لاريجاني ان مثل هذه التصريحات الموجهة الى الجهاز القضائي، تمثل افتراء على السلطة القضائية واهانة لها، بالرغم من ان مطلقيها يتحدثون دائما عن الاخلاق والدين الاسلامي على حد تعبيره، متسائلا: “تقليل شأن الجهاز القضائي يصب لمصلحة من ؟، وهل ان هذه الافتراءات والاهانات تتلائم مع الاخلاق والاسلام ؟”.

رئيس السلطة القضائية الايرانية اضاف: “اخي العزيز انت قلتها اكثر من مرة شفهيا وكتابة، بشكل مباشر وغير مباشر، وتسائلت عن عدم التصدي لهذه الصحيفة او ذلك الموقع الاخباري في لقاءاتك بالقائد، كما شكوت خلال لقائك مع المعنيين بوسائل الاعلام والصحافة وناديت بالحريات الصحفية، وطالبت بعدم كسر الاقلام وعدم تكميم الأفواه”.

ولفت املي لاريجاني الى ان وسائل الاعلام المحلية ابتداء من مؤسسة الاذاعة والتلفزيون الى الصحف المكتوبة توجه نقدها للسلطات كافة، الا ان البعض لديهم توقعات اكبر، ويطالبون بحريات مطلقة، بينما لاوجود للحرية المطلقة في اصقاع الدنيا.

واضاف آملي أن حرية الفرد تتزاحم احيانا مع حرية الاخر، وتتزاحم الحريات الشخصية مع القيم الاخلاقية او المصالح الوطنية في كثير من الأحيان، مؤكدا ان كافة البلدان، بما فيها الانظمة الليبرالية الديمقراطية تعتقد بتحديد الحريات، وخير مثال على ذلك، منعها التطرق الى موضوع نفي الهولوكوست، باعتباره لا يصب في مصلحتهم.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*