رئيسي یشکر قاليباف على انسحابه ویصفها بـ”الخطوة الثورية”

رئيسي یشکر قاليباف

تقدّم المرشح للانتخابات الرئاسية في ايران ابراهيم رئيسي بالشكر من المرشح محمد باقر قاليباف على الخطوة الثورية التي أقدم عليها بانسحابه من السباق الرئاسي لصالح حكومة ’’الكرامة والعمل‘‘ التي ينوي تشكيلها في حال فوزه بالانتخابات الرئاسيّة.

وبحسب موقع IFP الخبري فأن رئيسي قصد امس مدينة أصفهانوألقى خطاب في حشود غفيرة من الناس في ساحة الامام الخميني (ره) ضمن الفعاليات الانتخابية لحملته الرئاسية.

وأعاد رئيسي انتقاداته لحكومة الرئيس روحاني في ملفات الفساد والبطالة والتهريب وأشار إلى أن الشعب الايراني ينتظر من الحكومة المقبلة تقديم ما يليق به من توفير فرص للعمل ومكافحة للفساد والتهريب.

و خاطب الحشود معتبرا أن البلاد اليوم تحتاج الى حكومة ثورية تستطيع ان تستفيد من الاتفاق النووي وتصرفه بما يلبي حاجات الشعب الايراني. وأضاف: “شعارنا اليوم هو لا عودة الى الوراء ولا التمسك بالوضع الحالي”.

وانتقد المرشح رئيسي تصرّفات الحكومة الحالية التي تنتهج مسئلة التخويف من المنافس وتبني الجدران بينها وبين الشعب قائلا: “الشعب ينتظر تغيير الواقع الحالي”. المرشّح لانتخابات رئاسة الجمهورية أشار إلى أن حكومة العمل والكرامة التي ينوي تشكيلها في حال فوزه بالانتخابات الرئاسيّة لا تقبل بأن يكون المسؤول فيها الّذي يعمل في خدمة الشعب بأن يكون تاجرا أو لديه أي عمل آخر يلهيه عن مسؤوليته أو أن يستغل منصبه لمصلحته الشخصية.

واعتبر أنه لا ينافس الحكومة الحالية أو رموزها لأن ما يشكل منافسا لها هو عملها على مدى الأربعة سنوات التي مضت وأضاف: “أنا منافس ضد الفساد الاداري والعجز”.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*