حسن الخميني: ايران تفتقد طلبة الامام الخميني (ره) بالتدريج

افاد السيد حسن الخميني (حفيد الامام الخميني”ره”) خلال مراسم تجديد العهد مع الإمام الراحل، ان ايران تفتقد وجود طلبة الامام الخميني من الرعيل الاول بالتدريج ، حيث توفي هذا العام اثنان من المقربين للامام وهما آية الله موسوي اردبيلي وآية الله هاشمي رفسنجاني اللذان ساهما في انتصار الثورة الاسلامية في ايران .

واعرب حفيد الامام الراحل في المراسم التي جرت في حرم الإمام الخميني، عن امله ان يمد البارى عز وجل بعمر قائد الثورة آية الله علي خامنئي، مؤكدا ان مسؤولية الحفاظ على الثورة وقيمها تقع على عاتق الاجيال الشابه .

واضاف  حسن الخميني ان دماء الشهداء كان لها دورا في ارواء برعم الثورة واصبحت اليوم شجرة لا تهزها الرياح .

من جانبه اكد الرئيس الايراني حسن روحاني على المضي قدماً لتحقيق اهداف الثورة الاسلامية على نهج الامام الخميني الراحل.

واضاف روحاني خلال المراسم ذاتها ان الحريّة والاستقلال كانتا من الشعارات الّتي أطلقها الإمام الخميني ورفعتها الثورة الإسلاميّة.

الرئيس روحاني شدد على الرّجوع إلى أقوال الإمام بشكل كامل خصوصا وأنّه من دعا إلى أن تكون الحرية والاستقلال من دعائم نظام الجمهورية الاسلامية الايرانيّة، حيث ينتخب الشّعب من يمثله بكل حريّة .

وتابع روحاني أن شعارات الثورة الاسلامية أصبحت شعارات عالميّة، كما وأشاد بتوجيهات قائد الثورة خصوصا عندما بارك نتائج الانتخابات الرئاسية عام 2013، وكان على رأس من أعطى التوجيهات بخصوص المفاوضات النووية.

روحاني اختتم كلامه بتقديم العزاء لعوائل رجال الإطفاء الذين قضوا في انهيار برج بلاسكو التجاري.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*