برلمانی ایرانی يصف التجمعات الاحتجاجیة بـ فتنة العدو الجدیدة

اعتبر عضو الهیئة الرئاسیة في البرلمان الايراني “اكبر رنجبر زادة”، التجمعات الاحتجاجیة الاخیرة بانها فتنة جدیدة للعدو.

وبحسب موقع IFP الخبري نقلا عن وكالة ‘ارنا’ ، قال رنجبر زادة فی تصریح له فی همدان امس الجمعة، ان الاحداث الاخیرة التی شهدتها بعض مناطق البلاد لیست ذات نهج محدد للتعبیر عن مطالب الشعب ولاشك انها ستستغل من قبل مثیری الفوضي والمناهضین للنظام.

واضاف البرلماني الايراني ، ان مطالب الشعب یجب طرحها ومتابعتها عبر القنوات القانونیة المحددة وفی اطر معینة.

واشار رنجبر زادة الى وجود بعض المشاكل والاستیاء فی قطاع العمل للشباب ومعیشة الشعب واضاف، انه علي الحكومة ان تكون اكثر عزما لتبیین السبیل وتلبیة مطالب الشعب.

واكد عضو الهیئة الرئاسیة فی البررلمان الايراني، ان اثارة الفوضي وحضور المواطنین فی مثل هذه التظاهرات الفاقدة لتصاریح قانونیة، هو مطلب الاعداء.

واكد ایضا بان الاحداث الاخیرة لن تسفر سوي عن الاضرار بتقدم ونمو البلاد وقال، ستنكشف قریبا كوالیس هذه القضایا.

وقال رنجبر زادة ، انه وعلي اعتاب ملحمة 9 دی (30 كانون الاول / دیسمبر، التظاهرات الجماهیریة التی اخمدت التفنة التی تلت الانتخابات الرئاسیة عام 2009)، حیث یتهیأ الشعب للمشاركة فی هذا الیوم الوطنی فان مثل هذه التحركات تاتی لاحیاء فتنة العام 1388 ه.ش (2009).

واعتبر ، احداث الایام الاخیرة بانها فتنة اخرى تهدف الى احیاء فتنة العام 2009 واعادة قادة الفتنة الى ادارة دفة الامور فی البلاد.

وتابع النائب البرلماني بان بقایا الفتنة بانهم رواد وطلائع ومخططو هذا التیار، داعیا المواطنین للحذر من هذه الفتنة، والتمسك بنهج ولایة الفقیه والثقة بنوابهم فی البرلمان لمعالجة المشاكل.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*