المرشح قاليباف.. توفير فرص العمل يعيد الانتاج والازدهار الاقتصادي للبلاد

المرشح قاليباف

أكد المرشح محمد باقر قاليباف ان اهم قضية ينبغي ان تحدث في “حكومة الشعب” (حكومته في حال فوزه) هي توفير فرص العمل وزيادتها، منوها الى ان توفير فرص العمل يعيد الانتاج والازدهار الاقتصادي.

وبحسب موقع IFP الخبري اشار قاليباف في معرض رده على سؤال حول اهم أولوياته لزيادة نمو اقتصاد البلاد بغية التوصل الى اهداف وثيقة 1404، الى الغلاء في الاسعار الذي شعر به الشعب في الكثير من ضروريات العيش خلال حكومة روحاني.

واضاف قاليباف، وفق الاحصائيات المتوفرة يوجد اكثر من 3.5 مليون عاطل عن العمل، منوها الى ان مهمة جميع الحكومات في الازمة الاقتصادية الموجودة هي التعاون مع الشعب، لافتا الى ان حكومة روحاني لم تكن ناجحة في هذا الامر.

وانتقد قاليباف حكومة روحاني مشيرا الى زيادة الضرائب في الماء والكهرباء والغاز والهاتف وهذا ماسبب ضغوطا اقتصاديا لاسيما للفئات المحرومة، منوها الى ان الانتاج هو الاهم في نمو الاقتصاد.

ولفت الى عدم ضرورة اعفاء المشاريع الصغيرة من الضرائب بل تخفيفها، مبينا وجود 40 بالمئة تهرب ضريبي ووجود حصة ضئيلة من الضرائب التي يتم الحصول عليها من الاثرياء.

ونوه الى ان اهم قضية ينبغي ان تحدث في حكومة الشعب هي توفير فرص العمل وزيادتها، مؤكدا ان توفير فرص العمل يعيد الانتاج والازدهار الاقتصادي.

من جانبه اشارالرئيس روحاني الى النسبة التي تحدث عنها قاليباف حول نمو الاقتصاد، متسائلا عن اين توجد هكذا نسبة في العالم، قائلا، الصين التي لديها 8بالمئة نمو اقتصادي ادى الى استغراب العالم اجمع.

واضاف الرئيس روحاني، يقولون انهم سيوفرون مليون فرصة عمل في القطاع البتروكيماوي في حال ان القطاع البتروكيماوي في اوروبا لديه 16 الف شخص يعملون بشكل مباشر او غير مباشر ونحن في ايران لدينا 30 الف فرصة عمل.

بدوره خاطب جهانغيري المرشحين قائلا، هل يتقن المرشحون الموجودون الدبلوماسية؟ وهل قاموا بمفاوضات خارجية؟ هل مؤيدكم دبلوماسيين؟ ام يسعون لايجاد التوترات؟.

هذا ولفت المرشح جهانغيري الى ان 770 الف مليار هي الحاجة لحدوث 8 بالمئة نمو في الاقتصاد، هل يمكن للسيد قاليباف مع مؤيديه استقطاب 65 الف مليار رأس مال الى ايران؟

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*