المرشح رئيسي يدعو لحل المشاكل بالإدارة القوية والجهادية والثورية

المرشح رئيسي يدعو لحل المشاكل بالإدارة القوية والجهادية والثورية

أشار المرشح الرئاسي إبراهيم رئيسي إلى أن الثورة الإسلامية كانت تمثل مظهراً من مظاهر الحسن والطهارة، قائلاً: إن ضعف الإدارة التنفيذية أوصل الأوضاع في البلاد إلى نقطة يصعب تحملها، مؤكدا إن هذا الوضع ’’يجب أن يتغير‘‘.

وبحسب موقع IFP الخبري  صرح أن رئيسي مساء السبت في كلمة له أمام تجمع لأنصار حملته الإنتخابية في العاصمة طهران، أن الحالة التي وصلت إليها الأوضاع في البلاد، سببها الضعف في الإدارة التنفيذية، مؤكداً أن النقطة التي وصلت إليها هذه الأوضاع يصعب تحملها.

وقال المرشح رئيسي أن 17 ألف مصنع من مصانع البلاد جرى إغلاقها خلال السنوات الأربع الماضية، والتي يجب إعادة بث الروح فيها لتستأنف نشاطها.

وانتقد رئيسي تعاطي حكومة الرئيس روحاني قلائلا ان الضعف في الإدارة التنفيذية تسبب ببعض المشاكل، مضيفا: إن هذا الوضع يصعب تحمله ويجب أن يتغير.

وفيما يخص البطالة بين الشباب أكد رئيسي أن معدل البطالة في البلاد بسبب الإدارة التنفيذية السيئة يصل إلى 12 بالمئة، وهذا سببه الظروف غير المؤاتية للعمل.

وتابع متساءلاً: ترى هل يجب أن يستمر هذا الوضع على ما هو عليه الآن؟، أو أن تستمر نظرتنا تابعة للدخلاء؟، مؤكداً إننا يمكننا وعبر إستغلال الإمكانيات المتاحة، وإيجاد إدارة قوية وجهادية وثورية، حل الكثير من المشاكل التي تعاني منها البلاد.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*