القائد خامنئي .. العدو يهدف للاخلال بأمن البلاد واثارة الشغب والفتنة

القائد خامنئي يحضر تخريج دفعة من ضباط جامعة الامام الحسين(ع)

قدم قائد الثورة آية الله علي خامنئي لدى تفقده اليوم الاربعاء دورة لإعداد الضباط في جامعة الإمام الحسين (عليه السلام) العسكرية، قدم توجيهاته لمرشحي الانتخابات الرئاسية مؤكدا على اهمية مسألة أمن الانتخابات .

وبحسب موقع IFP الخبري اشار القائد الى ان الانتخابات من المجالات التي يمكن ان تكون مدعاة للرفعة والكرامة او ان تصبح سببا للضعف والوهن والمشاكل منوها الى ضرورة المشاركة بالانتخابات بصورة تراعي النظام العام وتتقيد بالقانون والتعاليم الاسلامية وتعكس عزة ايران .

وراى القائد ان اي خرق للقانون او ارتكاب ايب تصرف لا اخلاقي او عقد الامل على كلام العدو من شأنه ان يؤدي بالانتخابات لغير مصلحة البلاد واضاف: العدو يهدف بالامد القصير للاخلال بامن البلاد واثارة الشغب والفتنة والاطاحة بالانتخابات باعتبارها مفخرة لايران.

وتابع القائد قائلا، اننا تمكنا من ارساء وسط آمن في منطقة تضج بعدم الاستقرار والازمات وهو ما يريد العدو ان يسلبه منا، مؤكدا ان التأهب لاجل التصدي لقضية الاخلال بالامن واثارة الفتنة سيحبط هذه المؤامرة بالتأكيد.

وحول هدف العدو علي المدي المتوسط قال القائد ان العدو یرید استهداف اقتصاد البلاد ومعیشة الناس ویرید من خلال ذلك وقف عجلة الاقتصاد لیؤدي ذلك الي خفض الانتاج والبطالة وبالتالی ینتهی الي استیاء الشعب ویأسه من نظام الجمهوریة الاسلامیة .

واضاف اما هدف العدو علي المدي الطویل فیتمثل فی ‘تغییر مبدأ النظام الاسلامی’ . فطالما تحدثوا عن القضاء علي الجمهوریة الاسلامیة وحینما یأسوا من ذلك ورأوا ان ذلك سیعود علیهم بالضرر تطرقوا الي موضوع تغییر سلوك الجمهوریة الاسلامیة وفی حینها نبهت المسؤولین انه لافرق بتاتا بین ‘تغییر السلوك’ و ‘تغییر النظام’.
واشار فی جانب اخر من تصریحاته الي ‘العزة الوطنیة و استقلال الشعب الایرانی’ وقال ان الشعب الایرانی هو شعب ثوری وعلي ذلك لابد ان تتم صیانة عزته قبل كل شی.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*