القائد خامنئي .. لتكن نظرة المرشحين متجهة نحو الشعب لا خارج الحدود

قال قائد الثورة اية الله علي خامنئي ان الشعب ومن خلال مشاركته في الانتخابات القادمة سيخيب امال اعداء الاسلام وايران فضلا عن انه يتعين علي المترشحين ان يعدوا الشعب بان نظرتهم لن تكون متجهة نحو خارج الحدود من اجل تقدم البلاد وفك العقد ومعالجة الامور.

وبحسب موقع IFP الخبري اعتبر القائد لدى استقباله اليوم الثلاثاء جمعا من كبار المسؤولين الايرانيين والشرائح المختلفة وسفراء البلدان الاسلامية المعتمدين لدى طهران بمناسبة البعثة النبوية الشريفة، اعتبران الشعب ومن خلال مشاركته في الانتخابات القادمة، سيجعل اعداء الاسلام وايران يصابون بخيبة امل كما انه يتعين علي المترشحين ان يعدوا الشعب بان نظرتهم لن تكون متجهة نحو خارج الحدود من اجل تقدم البلاد ومعالجة الامور والقضايا.

واضاف القائد ان تشكيل المجموعات الارهابية باسم الاسلام وزرع الفرقة والشقاق بين البلدان الاسلامية بما في ذلك في العراق وسورية والبحرين واليمن، يعد من مؤامرات امريكا الظالمة والكيان الصهيوني الخبيث لمواجهة الاسلام.

وتابع ان الظالمين الدوليين يمارسون العداء ضد الجمهورية الاسلامية اكثر من باقي الدول الاسلامية، لكن مشكلتهم الرئيسية هي الاسلام ذاته وهذه الحقيقة يجب ان يدركها جميع المسلمين.

واعرب القائد عن اسفه لنجاح السياسات الامريكية المثيرة للفرقة والشقاق في المنطقة وقال ان الناهبين وضعوا ايديهم في جيوب بعض دول المنطقة ولمواصلة هذا الامر، يحاولون اظهار ان الجمهورية الاسلامية او ايران او التشيع هو عدوهم، لكن يجب علي الجميع درك هذه النقطة الا وهي ان الاتحاد والصمود بوجه المتغطرسين، يشكل السبيل لتقدم العالم الاسلامي.

وقال ان عزيمة وارادة الشعب الايراني في مواجهة الغطرسة والعنجهية، حاسمة ولا ينال منها شئ واضاف ان جميع ابناء الشعب والشبان والجماهير الثورية والمؤمنة تقف بوجه المستكرين وان تحقق هذا الصمود النابع من البعثة النبوية الشريفة في اي بلد، فان الاعداء لن يكونوا قادرين علي التطاول وارتكاب اي حماقة.

واشار قائد الثورة الى الابعاد المختلفة للانتخابات وقال ان المشاركة في الانتخابات في النظام الاسلامي هي واجب الشعب وتبلور لشأنهم وحقهم وقدرتهم في تشكيل رأس السلطة التنفيذية للحكم فضلا عن ان الصمود الموحد للشعب، ينتزع من العدو قدرته علي التحرك والتطاول.

ورأى ان السياسات المشتركة والتي تنطوي علي تهديد لجميع المسؤولين السابقين والحاليين لامريكا في معارضة الشعب الايراني مؤشر علي النية الخبيثة لمسؤولي جميع التيارات السياسية لهذا البلد وقال ان الامريكيين نفذوا كل ما كان بوسعهم في كل الاوقات من اجل النيل من ايران، لكن يتعين علي الجميع معرفة ان من يريد التطاول والاعتداء علي الشعب الايراني، فان ذلك سيكون بضرره بلا شك، لان ردة فعل الشعب الايراني في التصدي لهذا الاجراء، ستكون حازمة وقوية.

وفي ختام كلمته دعا القائد ، المترشحين ان يعدوا الشعب في حملاتهم الانتخابية بالا تكون نظرتهم منصبة علي خارج الحدود من اجل تقدم البلاد والتنمية الاقتصادية ومعالجة الامور بل أن يركزوا علي قدرات الشعب وطاقات وامكانات البلاد.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*