الرئيس روحاني يمثل امام البرلمان للاجابة عن اداء الحكومة الاقتصادي

روحاني

بعد اقالة البرلمان وزير الاقتصاد والمالية الايراني ومن قبله وزير العمل جاء الدور اليوم للرئيس الايراني حسن روحاني ليمثل تحت قبة البرلمان ويجيب عن اداء الحكومة الاقتصادي بخصوص تهريب السلع والبطالة والركود وتدني قيمة العملة المحلية وذلك وفقا للمادة مئتين وثلاثة عشر من القانون الداخلی للبرلمان .

ممثلوا الشعب رفضوا اربعة اجابات من اصل خمسة و اقتنعوا باجابة الرئيس حول اسباب استمرار العقوبات المصرفية ، نواب اخرون افادوا ان تفاصيل جلسة مساءلة الرئيس سترفع الى القضاء وبعد صدور النتائج سيتخذ قرار بخصوص عقد جلسة استجواب الرئيس ولعلها تنجم عن حجب الثقة عنه .

وركزت اجابات الرئيس روحاني على الانجازات الحكومية في مجال الاقتصاد واعتبر ان بلاده لا تخشي امريكا وستعبر من هذه الازمات الراهنة وان الاتفاق النووي تمكن من المساهمة في حل الازمات الاقتصادية مؤكدا ان انتاج السلع محليا بجودة عالية هي اهم الطرق لمكافحة التهريب السلع .

وفي الاطار ذاته قدم خمسين نائبا برلمانيا طلبا لاستجواب وزير الصناعة والتجارة والمناجم ويشتمل الطلب على خمسة عشر محورا ، احدهما يتعلق بادارة سوق السيارات وغلاء اسعارها ، وفي الشان الاقتصادي ايضا بدءن محاكمة تسعة عشر شخصا اتهموا بزعزعة استقرار سوق العملات الأجنبية في طهران .

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*