الرئيس الايراني: القوى الكبرى وبعض دول المنطقة تريد الانتقام منا

أكد الرئيس الايراني “حسن روحاني” ، اليوم الاثنين، ان القوى الكبرى وبعض دول المنطقة التي تعرضت مصالحها للخطر بسبب الثورة الاسلامية، ومازالت لديها مخاوف من الثورة، تريد الانتقام من الشعب الايراني.

وبحسب موقع IFP الخبري وخلال ملتقى مشاريع تحديث اسطول النقل والشحن وفرص العمل، أوضح روحاني: ان انتصار الثورة الاسلامية كان معجزة تاريخية وسياسية، مضيفا: ان بعض دول المنطقة استاءت من الثورة ونشأت لديها مخاوف بشأن مستقبلها، وتعرضت مصالح القوى الكبرى للخطر، هذا في حين ان مناوئي الثورة وبعد مضي 39 سنة، لم يتخلوا عن اهدافهم ويريدون الانتقام من الشعب الايراني.

واضاف الرئيس الايراني لولا تضحيات والشعب وإيثاره وصموده واستقامته، لما كان ممكنا ان تنتصر ثورة الشعب امام النظام الشاهنشاهي الذي كانت تدعمه كل القوى العالمية واستخدمت كل قواها ضد الشعب.

واردف روحاني قائلا : في تلك الايام (أيام الثورة) كان جميع العالم قد وضع يدا بيد لئلا تنجح الثورة، كما ان وقوع الثورة أوجد مفاجأة عامة على الصعيد العالمي، لأنه لم يكن أحد ليتصور ان تنتصر النهضة التي انطلقت بقيادة مرجع وشخصية دينية، ويتابعها الشعب المتواجد في المساجد والحسينيات.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*