الحرس الثوري : تعاون الشعب مع القوات الامنية أحبط الفتنة

أكد الحرس الثوري ، أن تواجد الشعب وتعاونه مع التعبئة (بسيج) وقوات الشرطة والأمن، أحبطت الفتنة الجديدة التي خطط لها أعداء الثورة الإسلامية واعداء الشعب الايراني.

وبحسب موقع IFP الخبري ، اصدر الحرس  الثوري اليوم بياناً أعرب فيه عن شكره للشعب الإيراني والتعبئة وقوى الأمن الداخلي وزارة الأمن، إثر إحباط الفتنة الجديدة التي خطط لها ونفذها أعداء الثورة الإسلامية وأعداء الشعب الإيراني.

وجاء في البيان ايضا ، أن الملحمة الجديدة للشعب الإيراني الغيور والمؤمن الواعي والثوري، وإلى جانب حضور عشرات الآلاف من أفراد التعبئة المضحين في الساحة لتهدئة الفوضى و اعمال الشغب ، والجهود التي بذلها الإخوة في قوى الأمن الداخلي ووزارة الأمن، فصمت عرى السلسلة بين اميركا وبريطانيا والكيان الصهيوني وآل سعود وزمرة المنافقين وأنصار العهد الملكي البائد، وأبطلت الفتنة الجديدة.

وأضاف بيان الحرس الثوري: أن هذه الملحمة الكبرى أثبتت أن عظمة الشعب الإيراني مستمرة، وأن مبادئه السامية هي فوق قدرات الأعداء الرامين لتحقيق مآربهم الشيطانية.

وتمنى الحرس في بيانه المزيد من النجاحات لقائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي (حفظه الله) والشعب الإيراني.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*