الانتخابات الرئاسية .. روحاني يؤكد ان ايران لن تعود لما كانت عليه قبل 4 أعوام

روحاني

اكد الرئيس الايراني حسن روحاني بان بذور الامل قد تفتحت، وان ظروف البلاد لن تعود الي ما كانت عليه قبل 4 اعوام مطلقا.

وبحسب موقع IFP  الخبري ، قال روحاني في مدينة قزوين (غرب طهران) خلال ملتقي جماهيري حاشد، ان الانتخاب الصائب للشعب في العام 2013 (الانتخابات الرئاسية الماضية) قد ابعد عن البلاد شبح الحرب وتوفرت الارضية ليصل الشعب الي مطالبه الحقة في اجواء التعاطي والعزة.

واضاف روحاني، ان البعض يعتقد بان الحكومة التي تتعاطي مع العالم تغفل عن تقوية قدراتها الدفاعية في حين اننا انتجنا خلال الاعوام الثلاثة والنصف من عمر الحكومة من الاسلحة الاستراتيجية ما تم خلال الاعوام العشرة التي سبقتها.

ونوه روحاني الي انجازات الحكومة في مختلف المجالات ومنها عودة حصة ايران من انتاج النفط وكمية التصدير بعد الاتفاق النووي فضلا عن الانتاج الزراعي خاصة انتاج القمح الذي اصبح فائضا عن الحاجة، اضافة الى تجاوز الصادرات للواردات خلال العامين الاخيرين، الى جانب الانجازات التي تحققت في مجال الصحة والعلاج وغير ذلك.

واشار روحاني الي الانتخابات القادمة وقال، ان اساس الانتخابات هو هل اننا نريد استمرار العزة والعظمة الوطنية والطريق الذي اختطناه وان نتعاطي مع العالم ونزيل الحصر عن ايران الي الابد ام نريد العودة الي الظروف السابقة.

والرئيس الايراني اكد بان القرار اليوم هو بيد الشعب الايراني العظيم والابي برجاله ونسائه وشبابه وشيوخه ومن مختلف الشرائح ومنها العامل والطالب الجامعي والموظف.

وفي سياق متصل  أكد روحاني وخلال مراسم إفتتاح ستة مشاريع صناعية في مدينة قزوين إن مسيرة التنمية في البلد لن تعود إلي الوراء أبداً مشيرا إلي أن البعض وبدلاً من المساعدة في تقدم الشعب الإيراني يضعون العصي في الدوالايب.

وأعرب روحاني عن سعادته مشيراً إلي ضرورة الإستفادة الكاملة من الأجواء التي أعقبت الإتفاق النووي بين إيران والسداسية الدولية.

وأشار الرئيس إلي أن الأوضاع الإقتصادية في البلد تحسنت وإن التعامل التجاري أصبح أكثر سهولة وإن عمليات تصدير وإستيراد المواد الخام أصبحت أكثر سهولة وإن السفن العملاقة أخذت ترسو في موانئنا.

ولفت إلى أن حكومته أضافت علي حجم انتاج البلاد من البتروكيماويات 9 ملايين طن بقيمة خمسة مليارات ونصف المليار دولار.

وتابع روحاني ،  أن عملية الإنتاج في البلاد شهدت نمواً جيداً معتبراً إن الصادرات غير النفطية وعمليات إنتاج النفط والغاز وكذلك الصناعات المختلفة شهدت إزدهاراً ملحوظاً خلال الفترة الماضية.

وأعرب الرئيس الايراني عن أمله بتدشين الخط الثالث من السكك الحديدية بين طهران وقزوين وكذلك بين قزوين ورشت حتي نهاية الحكومة الحالية.

وأشارالرئيس روحاني إلي بدء العمل على مد سكك الحديد بين رشت وآستارا والذي سيوصل إيران بروسيا ودول القوقاز والقارة الأوروبية.

ووصف الرئيس الايراني توفير فرص العمل بأنه عمل معقد وصعب معتبراً إن هذا الأمر يحتاج إلي إستثمارات داخلية وخارجية.

ولفت إلي أن الدول التي تتمكن من توفير 600 ألف فرصة عمل لأبنائها هي دول قليلة في العالم ، مشيراً إلي أن الحكومة الحالية تمكن من إيجاد 630 ألف فرصة عمل خلال العام الإيراني الماضي (إنتهي في 20 آذار مارس الماضي).

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*