إقبال واسع على الانتخابات الرئاسية الايرانية

شهدت مراكز الاقتراع في جميع انحاء ايران اقبالا واسعة وكثيفا منذ اعلان وزير الداخلية لحظة افتتاح الصناديق في تمام الساعة الثامنة صباحا، واصطف الالاف من الناخبين في صفوف طويلة منتظرين الادلاء بأصواتهم .

وبحسب موقع IFP الخبري ، في تمام الساعة 8:02 ادلى قائد الثورة الاسلامية بصوته في حسينية الامام الخميني(رض) وسط وجود حشود كبيرة من الصحفيين المحليين والاجانب.

ووجه القائد لحظة ادلائه بصوته كلمة الى ابناء الشعب الايراني، قائلا، ان الانتخابات الرئاسية التي تجري اليوم في البلاد هي انتخابات مصيرية كما ان الانتخابات البلدية تعتبر هامة ايضا.

هذا وافتتحت مراكز الاقتراع في الساعة الثامنة في جميع انحاء ايران والتي يبلغ عددها 63429  مركز اقتراع و14 الف صندوق متنقل في ايران، فيما تجرى الانتخابات البلدية في أكثر من 141 مدينة عبر التصويت الالكتروني.

الى ذلك شهدت المراكز الانتخابية في مدينة مشهد المقدسة شرق ايران تزايدا في الاقبال على صناديق الاقتراع للمشاركة بالانتخابات الرئاسية.

وذكر رئيس اللجنة الانتخابية  في خرسان الجنوبية علي جزندري ان الاجراءات الانتخابية تسير بهدوء وشفافية لتمكين الناخبين من التصويت بكل سهولة ويسر ودون عوائق، قائلا، ان عملية التصويت تجري في 897 مركز اقتراع.

من جانبه  ذكر علي اكبر طهماسبي رئيس اللجنة الانتخابية  في كلستان ان أهالي المحافظة في مختلف الاماكن توجهوا منذ لحظة افتتاح الصناديق الى مراكز الاقتراع، قائلا، يوجد 1657 مركز اقتراع لانتخاب رئيس الجمهورية والمجالس البلدية في انحاء كلستان.

هذا وشهدت مدينة يزد اقبالا كثيفا من شباب هذه المدينة الذين يتواجدون في الشوارع منذ الامس مقيمين مختلف النشاطات.

مدينة قم لا تختلف عن باقي المحافظات الايرانية ان الالاف من اهالي هذه المحافظة توجهوا الى مراكز الاقتراع وتشهد جميع المراكز اقبلا واسعا من قبل المقترعين.

وقال المرجع آية الله مكارم شيرازي عقب ادلائه بصوته، الشعب الذي ينتخب يجب ان يعتبر نفسه للشعب، ان المؤشرات تشير الى ان الانتخابات تقام بعظمة هذا العام.

الى ذلك  شهدت اصفهان وهمدان اقبالا لافتا على صناديق الاقتراع لحظة اعلان وزير الداخلية افتتاح الصناديق.

وعقب ايعازه ببدء الانتخابات الرئاسية والمحلية من مركز مراقبة العملية الانتخابية  ، أشار وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي إلى أن الانتخابات التي تجري اليوم هي الانتخابات التكميلية العاشرة للبرلمان الايراني، والانتخابات الخامسة للمجالس المحلية في المدن والبلدات، والانتخابات الثانية عشر لانتخاب رئيس الجمهورية.

ودعا رحماني فضلي المواطنين الى الاستفادة من الوقت المتاح لهم للإدلاء بأصواتهم كي لا تمدّد مهلة الاقتراع، كما ودعاهم إلى عدم الالتفات إلى الشائعات التي تنتشر في المجال الافتراضي وشبكات التواصل الاجتماعي وأن يتابعوا تفاصيل العملية الانتخابية عبر مؤسسة الإذاعة والتلفزيون.

وادلت الكثير من الشخصيات الايرانية بصوتها منذ اللحظات الاولى لافتتاح مراكز الاقتراع.

كما يتواصل توافد الايرانيين الى مراكز الاقتراع في باقي المدن في يزد وسيستان وبلوشستان وشيراز وطهران وكرمان وكرمانشاه وباقي المدن.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*