11 دولة عربية مع السعودية ضد ايران

اصدرت الامم المتحدة تقريرا یدين الحكومة السورية بانتهاك حقوق الانسان. مسودة التقرير الذي قدمته بلدان عربية وغربية وعلى رأسها السعودية فضلا عن الولايات المتحدة وبريطانيا واستراليا وفرنسا وتركيا والبحرين والكويت والاردن وقطر، لاقت تأييدا من 116 بلدا ورفض15 دولة وامتناع 49 بلدا آخر عن التصويت.

القرار الأممي الذي وصف النظام السوري القائم بـ “الكيان السوري” وجه اصابع الاتهام الى ايران وفيلق القدس ايضا وجاء بمباركة 11 عشر بلدا عربيا.

واثار القرار حفيظة الحكومة السورية حيث وصف ممثلها في الأمم المتحدة “بشار الجعفري” القرار بالـ سياسي والمنحاز، فيما اعترض عليه المندوب الايراني بشدة، قائلا “انه لا يقف امام ارادة البلدين – ايران وسوريا – في مواجهة التطرف والارهاب في سوريا.

الى ذلك اجتمع وزراء دفاع الدول العربية المطلة على الخليج الفارسي في الرياض، وبحثوا خلاله، التحديات التي تواجه المنطقة ومن بينها ما وصفوه بـ “خطر التدخل الايراني” و”دعم ايران للمجاميع الارهابية” لزعزعة امن واستقرار الاقليم.

هذا وترأس الاجتماع الخليجي وزير الدفاع السعودي “31 عاما” وحث فيه البلدان الخليجية على التعاون العسكري والامني لمواجهة التحديات في المنطقة.

ووكانت وسائل اعلام عربية ذكرت ان السعودية تمارس ضغوطا لاخضاع الدول العربية المستقلة، ومن بينها الجزائر، لاتخاذ موقف قريب من المملكة. وكانت الجزائر قد رفضت التصويت على قراربعض البلدان العربية ضد حزب الله اللبناني في وقت سابق، كما انها لم تشارك في عاصفة الحزم ضد اليمن بقيادة العربية السعودية.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*