وزير الأمن الإيراني: الاتفاق النووي أصبح معلقاً على شعرة

توعد وزير الأمن الإيراني “محمود علوي​” ، اليوم الاثنين ، بالعودة الى ما قبل الاتفاق النووي خلال فترة وجيزة وإيصال الصناعة النووية إلى نقاط أكثر أهمية وتحقيق تقدم أكثر ، مشيراً إلى أن الاتفاق النووي أصبح معلقاً على شعر واحدة.

وبحسب موقع IFP الخبري، زار علوي​ اليوم الاثنين منشآت “الشهيد الدكتور مسعود علي محمدي” لتخصيب اليورانيوم في فوردو ، وعلى هامش الزيارة ، قال في كلمة له  للصحفيين بأن “علمائنا النوويين على استعداد لمواجهة نكث الاعداء لعهدهم لانهم مطلعين ان ​الاتفاق النووي​ بات معلقا بشعرة واحدة”، مشيراً إلى أنه “اذا ارادت الاطراف الاخرى في الاتفاق النووي الانسحاب منه بالتنسيق مع ​اميركا​ فان الجمهورية الاسلامية الايرانية التي حققت انجازات ثمينة على يد علمائها قادرة على العودة الى ماقبل الاتفاق لمسافات بعيدة خلال فترة وجيزة كما انها تستطيع بلوغ تقنيتها النووية الى مراحل اكثر ​حساسية​ واحراز تقدم مصيري”.

وأشارعلوي إلى أن “الاجواء الحالية ظهر خلالها انتهاك كل من الموقعين على الاتفاق النووي وفقدوا مالديهم من الوجاهة الضئيلة كما انهم يرون نكث اميركا لعهودها”، منوهاً الى ان “ابناء ايران الاسلامية دللوا على ان انسحاب احد الموقعين على الاتفاق النووي لايترك تأثيرا على عزيمتهم وكما وجه قائد الثورة حول ضرورة رفع طاقة تخصيب اليورانيوم في البلاد ضمن الاتفاق النووي الى 190 الف وحدة فصل”.

واعتبر الوزير الايراني ان “جميع الكوادر اكتسبت طاقات مضاعفة بتوجيهاته كما ان المفاوضات الجارية مع الاطراف الاجنبية يتم ​الاعلان​ فيها بصراحة عن تعلق الاتفاق النووي بشعرة واحدة فقط”، مشدداً على أن “الذين نكثوا عهودهم سيدركون تضررهم اكثر من ايران وعليها التحرك وفق عزيمتها لان الاجانب لايتخذون خطوة واحدة تصب لصالحها”.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*