نتائج الانتخابات الامريكية، وردود الافعال الايرانية

جاءت نتائج الانتخابات الامريكية حسب ما توقعها المرشد الايراني الاعلى قبل نحو اسبوع من انطلاقها، حيث لوح اية الله علي خامنئي ان المرشح الاكثر صراحة سيجذب الشعب اكثر.

وتعلیقا على فوز ترامب، اكد الرئيس الايراني حسن روحاني ان نتائج الانتخابات الامريكية لا تؤثر على السياسات الايرانية، وان بلاده لا تتأثر بتغير الحكومات في الخارج.

وبشأن الاتفاق النووي بين بلاده ومجموعة خمسة زائد قال الرئيس روحاني ان طهران لم تبرم اتفاقا مع بلد بعينه.

واضاف روحاني ان مكانة امريكا هزلت لدى الرأي العام العالمي وذلك بسبب السياسات الخاطئة التي انتهجتها مسبقا، معتبرا ان عمق الفجوة بين الولايات المتحدة والمجتمع الدولي والاوربي من شأنه ان يزلزل مكانتها في العالم اكثر فأكثر.

وتوقع الرئيس روحاني ان نتائج الانتخابات ستؤدي الى التوتر وعدم الاستقرار في الداخل الامريكي على المدى المنظور.

واشار روحاني الى ان امريكا سوف لن تتمكن مطلقا من تأليب العالم ضد ايران معتبرا ان بلاده لا تتراجع عن سياستها المبنية على التعامل البناء مع العالم وافشال العقوبات المفروضة عليها وتطوير علاقاتها الاقتصادية مع باقي دول .

واعتبر ان ايران سلكت نهجا ذكيا في اتفاقها النووي مع الدول الكبرى، حيث اعتبرت الاتفاق بمثابة قرار صادر عن مجلس الامن الدولي ولا يمكن تغييره بقرار احدى الحكومات.

من جانبه قال رئيس الدبلوماسية الايرانية محمد جواد ظريف خلال مؤتمر صحفي جمعه مع نظيره الروماني في بخارست ان على الرئيس الامريكي ان يعي حقائق العالم وعليه اتخاذ سياسات تتناغم مع الامر الواقع .

وبحسب مراسل موقع ايرنا الاخباري، اكد وزير الخارجية الايراني ان بلاده لا تتدخل في الشؤون الداخلية للبلدان الاخر، مضيفا “ان طهران وواشنطن لا تربطهما علاقات سياسية ولكن على الرئيس القادم احترام الاتفاق النووي الذي ابرمته اطراف دولية عديدة ونحن على يقين ان المجتمع الدولي يتوقع ان تحترم الولايات المتحدة هذا الاتفاق”.

من جانبه اعتبر المتحدث بأسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي ان المهم لدى ايران حكومة وشعبا، هي السياسة التي تنتهجها الحكومة الامريكية المقبلة.

قاسمي اعتبر ان الشعب والنظام الايرانيين لديهما تجارب مُرة مع مواقف الساسة الامريكيين طيلة العقود الماضية، وان تقييم طهران ازاء الولايات المتحدة سيعتمد على سياساتها المستقبلية.

المتحدث بأسم الخارجية اكد ان تدخلات الحكومة الامريكية السابقة في شؤون المنطقة، ادت الى تصاعد وتيرة العنف والتطرف والهبت مشاعر المسلمين في المنطقة.

واضاف ان الظروف غير المستقرة في منطقة الشرق الاوسط الاستراتيجية والخليج الفارسي وخليج عدن والبحر الاحمر والتهديدات الارهابية واتساع نطاق الافكار المنحطة لمجاميع مثل داعش، والتي تصدت ايران لها منذ البداية، كل ذلك يحتم على واشنطن ان تعيد نهج تعاطيها السياسي في المنطقة.

الى ذلك نقلت وكالة تنسنيم المقربة من حرس الثورة عن المساعد السياسي في مكتب الرئيس الايراني حميد ابوطالبي في تغريدة له على تويتر ان المشهد الذي صور ترامب اثناء خطابه بعد الفوز يختلف مع مشاهد صوره في فترة الحملات الانتخابية، وهذه نقطة جديرة بالتأمل حسب تعبيره.

الى ذلك أكد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية بهروز كمالوندي ان ايران ستواصل برنامجها النووي تحت أي ظرف.

واكد ان بلاده رغم توقعها حدوث أي سيناريو ولكنها ستواصل البرنامج النووي تحت أي ظرف وان النقطة المشتركة في جميع السيناريوهات هي تقدم البرنامج النووي الى الأمام.

وفي سياق متصل اكد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية للبرلمان علاء الدين بروجردي على ضرورة أن يكون الرئيس الأمريكي الجديد ملتزما بتعهدات بلاده، بما فيها الإتفاق النووي.

وتابع في تصريحاته في إشارة إلى دعم أمريكا لممارسات السعودية في المنطقة : “إن يريد ترامب أن ينفذ فكرته الإنتخابية، لابد من ايقاف الممارسات السعودية في قتل الشعب اليمني المظلوم، لأن الرياض ما كانت تتمكن من شن الحرب ضد اليمن وقتل عشرات الالاف من أبناء الشعب اليمني دون الدعم الامريكي.

وأضاف بروجردي بأنه يجب على ترامب أن يوقف إرسال المعدات العسكرية إلى السعودية، مشيرا إلى أن اصوات الناخبين الامريكيين لصالح المرشح الجمهوري دونالد ترامب تمثل رفضهم للسياسات الداعية للحرب التى أدت إلى مقتل آلاف من الامريكيين واهدار مئات ملايين دولار من الثروات الامريكية.

وأكد : “أنه يجب علينا أن ننتظر إعلان سياسات ترامب حيال المنطقة والعالم الإسلامي ونشعر بأن الرأي العام الأمريكي يتوقع الاهتمام بالمشاکل الامریکیة الداخلية”.

وفي شأن الإتفاق النووي في ظل إنتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة، أكد أن الامريكيين سيقابلون برد متقابل حيال أي خطوة يتخذونها تجاه الإتفاق النووي.

بدوره اكد مسعود خوانساري رئيس غرفة التجارة والصناعة والمعادن في طهران ان فوز دونالد ترامب لا يؤثر على الاقتصاد الايراني بشكل ملحوظ واضاف “علينا حل المشاكل الاقتصادية  بالاعتماد على الذات. فوز ترامب يمكن ان يؤثر على الاقتصاد الايراني بشكل طفيف.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*