نائب برلماني.. تسريب وثائق ايران السرية، لعبة ترامب السياسية

أكد العضو في لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان “ولي الله نانواكناري” ،ان ايران ليست قلقة من افشاء المعلومات المتعلقة بنشاطها النووي السلمي ولكن تسريب الوثائق السرية من وكالة الطاقة الدولية هي لعبة الرئيس الامريكي ترامب السياسية ويهدف من ورائها اثارة الـ “ايرانوفوبيا”.

انتشار اسناد محرمانه ایران بازی سیاسی ترامپ استوأضاف نانواكناري في حديث لوكالة انباء البرلمان (ايكانا) ان ترامب لايهدف من وراء نشر وثائق ايران السرية كشف حقائق، بل يريد خلط الأوراق السياسية وذلك بغية عكس صورة سلبية عن ايران امام الرأي العام العالمي .

وقال نانواكناري ان ايران تعمل بصدق في مجال النشاط النووي السلمي ولم تخفي امرا ولكنها حسب الاتفاق النووي تعهدت هي ووكالة الطاقة الدولية بان لاتفشي هذه الاخيرة المعلومات السرية الايرانية مقابل تفتيش المنشآت النووية.

واضاف: لو سربت الوكالة المعلومات السرية وقام الامريكيون بنشرها سنواجه عدم التزام هذه المؤسسة الدولية بتعهداتها وسيعلم العالم بأجمعه ان ايران التزمت بتعهداتها مع مجموعة خمسة زائد واحد ووكالة الطاقة الدولية الا ان الطرف المقابل نكث عهده.

وفي اشارة منه الى النبرة الاستعلائية للولايات المتحدة أكد النائب البرلماني على ان الشعب الايراني رد على التخرصات الامريكية في مسيرات ذكرى انتصار الثورة الجمعة الماضية.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*