نائب الرئيس الايراني .. لا نولي اهمية مطلقا لبعض دول الجوار العميلة

اكد النائب الاول للرئيس الايراني “اسحاق جهانغيري” ان ايران لا تولي اهمية مطلقا لبعض دول الجوار العميلة، مشيرا الى ان تهديدات اميركا باتت عديمة الجدوى في العالم.

وبحسب موقع IFP الخبري قال جهانغيري في اجتماع المجلس الاداري لمحافظة كرمانشاه امس الثلاثاء: عند بدء الحكومة الحالية مهامها قبل اربع سنوات كانت تواجه هواجس مختلفة مثل القضايا الدولية والتخويف من الاسلام وايران والملف النووي، لكن اليوم فان الصداقة مع ايران هي السائدة في العالم، وان تهديدات اميركا بات عديمة الجدوى في العالم.

واضاف جهانغيري : ان ايران برصيدها الثقافي والحضاري لن تتخلى عن مواقفها بادعاءات واهية تطلقها بعض الدول، بل ان هذه الادعاءات ستؤدي الى عزلة هذه الدول في العالم.

وتابع النائب الاول للرئيس روحاني: طبعا فان بعض الدول العميلة والفاقدة للهوية تتناغم احيانا مع الكيان الصهيوني، ولا نولي اهمية لهذه الدول ولايمكن التعويل عليها مطلقا، فالجغرافيا لايمكن تغييرها، واحيانا تقوم هذه الدول باجراءات خاطئة، حيث نتغاضى عنها، وننبه هذه الدول بان هذه الممارسات لا تصب بمصلحة المنطقة.

واضاف جهانغيري : ان المنطقة التي تستطيع ان تكون مستقرة ومتطورة اصبحت اليوم حافلة بقضايا معقدة، وهذه المشكلات ناجمة عن اوضاع العراق واليمن وليبيا وافغانستان وباكستان، ونحن نسعى بالتأكيد لقيادة المنطقة خلال السنوات الاربعة المقبلة نحو السلام والهدوء.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*