مستشار القائد .. نرفض اعادة التفاوض بشان الاتفاق النووي

علي اكبر ولايتي

اكد مستشار قائد الثورة في الشوون الدولية علي اكبر ولايتي انه لايمكن القبول باي فكرة تطرحها بعض الدول لاعادة التفاوض بشان الاتفاق النووي.

وبحسب موقع IFP الخبري ، قال ولايتي اليوم الثلاثاء في حديث للمراسلين في شيراز (جنوب) ان هذه المفاوضات استغرقت وقتا طويلا وتوصلت الي النتيجة ولن يقبل اي اقتراح تقدمه دولة ما بهذا الشان او ايجاد تغيير في هذه الوثيقة.

حول التطورات في المنطقة اكد ولايتي ان موقف ايران واضح تماما في هذا المجال وانها تدعم سيادة ووحدة اراضي دول المنطقة بما في ذلك العراق.

وقال ولايتي : بلاشك فان اجراء الاستفتاء في منطقة كردستان باعتبارها جزءا من دولة مستقلة مثل العراق يهدف الي تجزئته وان الحكومة العراقية والجمهورية الاسلامية الايرانية وكذلك المجتمع الدولي يعارضون هذا الامر.

واضاف مستشار القائد: اذا بدات هذه العملية فان بدايتها واضحة لكن نهايتها لايمكن التهكن بها حيث يمكن ان تمتد الي الدول الاخري وستتحول الي مكان لنفوذ الصهاينة والاميركان وانه يمكن ان يتخذ هذان الكيانان موقفا متناغما مع المجتمع الدولي في العلن لكنه يمكن ان يقوما بممارسات في الخفاء تودي الي اضعاف دول المنطقة وان تسير هذه الدول نحو التجزئة وايجاد الفوضي في المنطقة من خلال اثارة القضايا الطائفية.

وصرح ان الاميركان والصهاينة وبعض الدول الغربية الذين كانوا متورطين في اثارة الفوضي في سوريا بصورة مباشرة وواضحة لم يتمكنوا من تجزئة هذا البلاد من خلال صناعة داعش والسلفيين المتطرفين وان ايران وحلفاءها انتصروا مضيفا انهم يدبرون حاليا مخططا جديدا من خلال اثارة النزعات الطائفية بذريعة الاستقلال في ظاهر الامر لكنه فسي الحقيقة يهدف الي تجزئة الدول لكنهم لن ينجحوا في تحقيق هذا المخطط وان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعارض هذا الاجراء.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*