مستشار القائد .. تفتيش منشآت ايران العسكرية “بدعة أمانو”

علي اكبر ولايتي

قال مستشار القائد وعضو مجمع تشخیص مصلحة النظام في إيران “علي أكبر ولایتي” إن المنشآت العسكریة تأتي ضمن المناطق المحظورة وتعتبر بالنسبة لأي أجنبي أو الجهة التابعة له سریة تماما ولايحق لهم تفتيشها.

وبحسب موقع IFP الخبري ، قال ولايتي في تصریح له عقب لقائه وزیر الخارجیة الفرنسي الاسبق الیوم الثلاثاء، في معرض رده على تصريحات امانو امس الاثنین الذي زعم ان الوكالة یحق لها التوصل الى المنشآت العسكریة اذا ما اقتضت الضرورة : ان العقود الموقعة سابقا مع الوكالة الدولیة لا تنص ابدا على حق التوصل الى المنشآت العسكریة ولولا ذلك لما توصلنا الى اتفاق.

وتابع ولايتي ان هكذا مزاعم تشكل بدعة من جانب امانو وفي غیر ذلك، لافتا: لو كان (امانو) مستقلا في قراراته لكان قد مارس الضغط لتفتیش المنشآت النوویة لدى الكیان الصهیوني، انطلاقا من وجود السلاح النووي في الاراضي المحتلة الذي یشكل اكبر خطر لمنطقة الشرق الاوسط اجمع.

واردف مستشار القائد قائلا، ان امانو یتجاهل ولیس لدیه اي رد في هذا الخصوص، مصرحا انه والمسؤولین لدیه واي اجنبي اخر لا یحق لهم تفتیش منشآتنا العسكریة لانها ضمن المناطق المحظورة وتعد حریما امنیا وسریة تماما بالنسبة لاي اجنبي او الجهة التابعة الیه.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*