مستشار القائد: الفيتو الروسي يشير الى متانة العلاقات بين طهران وموسكو

قال مستشار قائد الثورة للشؤون الدولية “علي أكبر ولايتي” ان الفيتو الروسي يعتبر مؤشرا على متانة العلاقات بين ايران وروسيا.

وبحسب موقع IFP الخبري ، أشار ولايتي في مؤتمر صحفي على هامش لقائه بوزير الاوقاف السوري محمد عبدالستار إلى اعتماد مجلس الأمن بالاجماع يوم الاثنين مشروع القرار الروسي بشأن تجديد نظام العقوبات على اليمن، حيث استخدمت روسيا حق النقض الفيتو على مشروع قرار بريطاني يدين ايران باتهام انتهاك حظر الأسلحة في اليمن.

وقال مستشار القائد ان الفيتو الروسي على مشروع هذا القرار المدعوم أمريكيا وبريطانيا وفرنسيا يعتبر مؤشرا على متانة العلاقات بين ايران وروسيا.

وحول موقفه من الاتفاق الأمريكي السعودي حول الملف النووي للسعودية قال ” اننا نرى أن الرجعيين في المنطقة ليس لديهم أي استقلالية ولو لم يكن هناك دعم لهذه الدول الرجعية لما سمحت شعوب المنطقة لهذه الأنظمة بالبقاء ولو للحظة واحدة”.

هذا وكان وزير الاوقاف السوري خلال لقائه بولايتي قد قال”إن العلاقة بين إيران وسوريا قوية في مختلف المجالات العسكرية والاجتماعية والاقتصادية”، مشيرا إلى أن المقاومة الإسلامية البطولية لا تزال جارية على قدم وساق.

يشار الى أنّ وفدا من علماء سوريا زار ايران برئاسة محمد عبد الستار السيد وزير الاوقاف واجتمع باعضاء المجلس الاستراتيجي الايراني للعلاقات الخارجية وطرحوا قضاياهم وآراءهم حول تعزيز الصلة بين علماء البلدين شارك فيه كمال خرازي رئيس المجلس وآية الله محمد علي تسخيري وحسام الدين فرفور مدير مجمع الفتح الإسلامي .

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*