مستشار القائد .. إيران وفرنسا يمكنهما التعاون في القضايا الإقليمية

ولايتي

قال مستشار القائد للشؤون الدولية “علي أكبر ولايتي” أن الموقف الفرنسي من الاتفاق النووي هو موقف إيجابي، مشيرا إلى أن إيران وفرنسا يمكن ان يتعاونا في قضايا المنطقة.

وبحسب موقع IFP الخبري  استقبل ولايتي ، وزير الخارجية الفرنسية الأسبق “أوبر فيدرين” حيت لفت الى أن العلاقات الإيرانية الفرنسية هي علاقات قديمة وشهدت اختلافا على مدى الفترات الزمنية لكنّها لم تنقطع مطلقا.

وأضاف ولايتي : “في القضية النووية نعلم وجهة النظر الأمريكية التي لا تريد الالتزام بالاتفاق النووي، لكننا نعلم أن موقف فرنسا من هذا الاتفاق هو موقف إيجابي”.

واعتبرولايتي أنه بإمكان فرنسا وإيران التعاون فيما بينهما على صعيد المنطقة، داعيًا إلى متابعة أي تعاون بين البلدين في هذا الشأن بكل جدية.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*