مستشار آية الله خامنئي : “عون” رجلٌ ذكيٌ ومتزنٌ ومحنك

اشاد مستشار المرشد للشؤون الدولية “علي اكبر ولايتي” بحنكة وخبرة وذكاء ميشال عون، مؤكدا ان انتخابه رئيسا للبنان، انما انتصار للمقاومة الاسلامية ولحلفاء واصدقاء ايران.

وقال ولايتي في حوار مع وكالة تسنيم للأنباء، ان انتخاب عون بأغلبية اصوات البرلمان رئيسا للبنان جاء بمثابة دعم جدي للمقاومة الاسلامية مهنئا الشعب والحكومة اللبنانيين بهذا الانتخاب واصفا اياه بـ “المهم جدا”.

ولايتي اكد ان استغراق 30 شهرا لانتخاب رئيس للبلاد مؤشر على وجود بعض المشاكل ودلالة على اهمية انتخاب رئيس الجمهورية في هذا البلد الذي يتمتع بمذاهب مختلفة من الشيعة والسنة والمسيحيين والارمن والكرد والدروز.

مستشار المرشد اكد ان أدارة لبنان بشعبه المثقف والمتحضر، عمل صعب جدا، خاصة وان هذا الشعب لايرضى بأي شخص رئيسا للبلاد الا بعد التأكد من حنكته.

واشار ولايتي الى لقائه مع ميشال عون واصفا اياه بـ “الرجل المتزن ” و”الراسخ” الذي يستحق الرئاسة مهنئاً اياه على هذا الانتخاب.

كما قدم ولايتي تهنئته الخاصة لقائد المقاومة السيد حسن نصر الله قائلا انه احد الشخصيات الرئيسة المنتصرة على الساحة، الذي دعم ميشال عون منذ البداية رغم كل الضغوط الداخلية والخارجية.

وقال مستشار قائد الثورة للشؤون الدولية بالقول : “خلال هذه الفترة تدخلت عناصر خارجية وغربية و بعض الدول الرجعية في المنطقة عبر استخدام عملائهم للحيلولة دون انتخاب رئيس للبلاد، وهذه القضية تعد من اسباب اطالة امد انتخاب رئيس الجمهورية طيلة الأشهر الثلاثين الماضية”.

ولايتي اشار الى ان لبنان يعد حلقة هامة في سلسلة المقاومة الاسلامية التي تبدأ من ايران وتشمل دولا كـ سورية والعراق واليمن وفلسطين وان الرئيس اللبناني له دور رئيس في ادارة دفة البلاد ومن هنا فأن انتخاب ميشال عون وبأغلبية ساحقة مقارنة بالانتخابات السابقة جاءت بمثابة دعم جدي للمقاومة الاسلامية.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*