مساعد ظريف يلتقي الرئيس السوري

أكد مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون السياسية الخاصة “حسين جابري انصاري” ، اليوم الاحد، ان مباحثاته مع كبار المسؤولين السوريين في دمشق كانت جدية ومثمرة للغاية.

وبحسب موقع IFP الخبري ، أشار جابري انصاري اليوم الاحد في تصريح للصحفيين عقب لقائه كبار المسؤولين السوريين ومن بينهم الرئيس السوري، الى اسباب واهداف زيارته الى هذا البلد، قائلا، جاءت زيارة اليوم الى سوريا للمناقشة والتنسيق مع الحكومة السورية حول آخر تطورات الازمة السورية والمباحثات السياسية الجارية.

وأضاف مساعد ظريف ، كان لدي لقاء مفصل وجيد جدا مع الرئيس السوري السيد بشار الاسد، كما جرى لقاء مع وزير الخارجية السوري السيد وليد المعلم، حيث تم بحث اخر التطورات في المشهد السوري لاسيما المتعلقة بالمباحثات السياسية الجارية ونتائج مؤتمر سوتشي وعملية آستانة والمباحثات القادمة، وهدف هذه اللقاءات في طبيعة الحال التنسيق بشأن آخر التطورات وكيفية متابعة البرامج في المرحلة الراهنة.

وتابع جابري انصاري ، جرت مباحثات جدية ومثمرة للغاية ونأمل عبر المتابعة الجدية لنتيجة التوافقات الموجودة بين ايران وسوريا وكذلك المساعي المشتركة والجارية مع روسيا ومنظمة الامم المتحدة وباقي اللاعبين الدوليين ان نتمكن من التوصل الى هدف انهاء الازمة السورية في اقرب وقت ممكن واعادة السلام والاستقرار الى سوريا.

هذا ووصل جابري أنصاري صباح اليوم الاحد، على راس وفد رفيع، الى العاصمة السورية دمشق.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*