مسؤول ايراني: ليست لدينا مشكلة للجلوس على طاولة المفاوضات مع واشنطن

رأى المستشار الخاص لرئيس البرلمان الايراني في الشؤون الدولية “حسين أمير عبداللهيان” ، بأن إيران ليست لديها مشكلة في الجلوس على طاولة المفاوضات مع أميركا ، ولكن لديها مشكلة مع السلوك العنجهي، والجرائم الكبيرة التي ترتبط بقبل الثورة وبعدها ، وانتهاك الالتزامات بشكل متكرر من قبل سلطات هذا البلد.

وبحسب موقع IFP الخبري ،  أشار عبد اللهيان  خلال موضوع نشره صباح اليوم السبت ، على العالم الافتراضي إلى قضايا تتعلق باقتراح الرئيس وبعض المسؤولين رفيعي المستوى في الولايات المتحدة الأميركية لإجراء مفاوضات مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وقال ان المفاوضات مع أميركا لم تكن في وقت من الأوقات تابوًا محظورًا، والدليل على ذلك أن عشرات اللقاءات عقدت بين وزيري خارجية البلدين بشأن الاتفاق النووي وتشكلت ثلاث جولات من المحادثات في بغداد التي كنت أنا شخصيًا حاضرًا فيها.

وتابع مستشار رئيس البرلمان: “إن المشكلة ليست في التفاوض ، بل بالسلوك العنجهي، والجرائم الكبيرة التي ترتبط بقبل الثورة الاسلامية وبعدها ، وانتهاك الالتزامات من قبل أميركا “. ان “معرفة الظروف والملابسات الحالية” و “الاقتدار” هما دعامتان رئيستان لإجراء أي مفاوضات دبلوماسية.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*