ماذا قال روحاني لـ4 سفراء جدد ؟

التقى الرئيس الايراني حسن روحاني بسفراء المانيا والمغرب و الاكوادور ورومانيا “الجدد” في العاصمة طهران.

واشار روحاني خلال لقائه السفير المغربي الی ضرورة التشاور و التعاون بین البلدين من أجل تسویة القضایا، والمواضیع المتعلقة بشمال أفریقیا على وجه الخصوص، معربا عن أمله ان تشهد البلدان الاسلامية الأمن و الاستقرار بفضل مساعدة و تعاون البلدان الاقلیمیة خاصة ایران و المغرب.

وخلال لقائه السفير الاكوادوري اعتبر الرئيس الايراني ان لدی ایران علاقات متینة و ودیة مع معظم دول أمیرکا اللاتینیة، مشيرا الى ان مواقف البلدین متقاربة حیال جذور الأزمات و المشاکل العالمیة الراهنة و قال:”تدخل القوی الکبری و الرؤیة الأحادیة، هي من أسباب زعزعة الاستقرار الرئیسیة”.

ورحب روحاني في لقائه مع السفير الروماني بتطویر علاقات بلاده مع دول الاتحاد الأوروبی، مضيفا “بإمکان ایران و رومانیا ان تصبحا بوّابة الاتصال للحصول علی السوقین الأوروبیة و الآسیویة”.

روحاني قال ان “بإمکان رومانیا ان تصبح بوابة ايران بالنسبة للقارة الخضراء عبر البحر الأسود كما يمكن أن تحصل علی الأسواق الآسیویة عبر ایران بشکل أسهل”.

و أشار روحاني اثناء لقائه السفير الالماني الجديد الی دور ألمانیا الایجابی في المفاوضات النوویة مشددا علی ضرورة استمرار هذا الدور في تطبیق خطة العمل الشاملة المشترکة بشکل کامل.

و اعتبر الرئیس الايراني، تعزیز التعاون الثقافی و الأکادیمی بین البلدین ضروریا و قال: “لدی ایران و ألمانیا علاقات ثقافیة وثیقة و بإمکاننا تطویر هذه الشراکة فی المجالات الجامعیة و البحثیة و الفنیة”.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*