لاریجانی : على ترامب التخلي عن التصریحات غیر المدروسة

انتقد رئیس البرلمان الايراني “علی لاریجانی” ، التصریحات غیر المدروسة والمسیئة للرئیس الامریكی تجاه بعض الدول، وقال ان هذا الخطاب لایساعد فحسب علي ارساء التعاون والصداقة بین الدول، بل یؤدی الى المزید من الشقاق والعداء .

وبحسب موقع IFP الخبري لاريجاني وفی كلمة له امام جلسة اللجنة العامة لاتحاد البرلمانات الاسلامیة المنعقدة الیوم الاثنین فی طهران، وفی معرض رده على تصریحات ترامب المعیبة ضد بعض الدول، قال ، من المؤسف ان ترامب اطلق مؤخرا تصریحات غیر مدروسة حول بعض الدول، وان هذه الكلمات المسیئة جدا والمشینة، فی هذه البرهة، تجرنا نحو همجیة حدیثة، تخرج الخطاب السیاسی عن حالته العادیة، وبدلا من التحدث باحترام، یتحدثون باحتقار وبخطاب مشین وباستعلاء مع شعوب العالم .

قال لاريجاني : إنّ هذه العبارات المستفزة تزید من غضب الشعوب وعلینا نحن كشعوب اسلامیة تقبیح واستنكار تصرفات كهذه. فلایحق لرئیس بلد توجیه إهانة لشعبٍ أفریقی أو غیر افریقی.

كما أعرب عن أسفه للغة التحقیریة الصادرة عن لسان الرئیس الامیركی حیال بعض الشعوب وخاطب الامریكیین قائلاً: علیكم تحسین سلوككم فمثل هذه الخطابات لاتصب فی مصلحة الصداقة والتعاون المستدام بین الدول بل تزید الفجوة والعداء بینها.

وخلال كلمته أشار رئيس البرلمان الايراني الى قضیة الارهاب وتسلل الارهابیین من بلد إلی آخر وقال: مادامت بعض الدول تقف وراء القضایا الارهابیة ستكون الدول المسلمة عرضة للضرر. لذا علینا جمیعاً أن نتحد لمكافحة الإرهاب وها نحن لدینا فی ایران خبرات متنوعة فی مكافحة الارهاب ومستعدون كل الاستعداد للتعاون مع دول المنطقة فی هذا الصدد.

وأعرب رئیس السلطة التشریعیة الایرانیة عن تمنیاته بأن یأخذ هذا المؤتمر منحی ذا رؤیة مستقبلیة تجاه شتی القضایا مطالباً بحل الخلافات المتواجدة بین الدول التی افرزتها السنوات الأخیرة مستغرباً من قیام البعض بصب الزیت على نار هذه الخلافات بدلاً عن معالجتها لافتاً انتباه الجمیع الى الإعتبار من الماضی.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*