لاريجاني : العراق يريد تحرير مدنه لوحده

قال رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني خلال لقاء مع قناة اسيا (العراقية) ان الشعب العراقي نجح خلال الاشهر العشرة الاخيرة في تنظيم صفوفه لمواجهة داعش.

واعزى لاريجاني تمدد تنظيم داعش في بعض المدن العراقية الى استغلال الثغرات الامنية من قبل الارهابيين.

واكد رئيس السلطة التشريعية الايرانية ان الشعب العراقي نجح في رص صفوفه نحو مواجهة هذا التنظيم وطرده من العديد من المدن كالفلوجة وغيرها، مضيفا ان الموصل تشكل المحطة الاخيرة في مواجهة داعش.

وابدى رئيس البرلمان الايراني امتعاضه من استغلال بعض الدول اوضاع الموصل الراهنة من اجل التدخل في الشأن العراقي، مؤكدا ان التدخل يضر بمصالح العراق ومصالح هذه البلدان في الوقت ذاته.

واضاف لاريجاني ان التدخل في شأن العراقي يتعارض مع القوانين والاعراف الدولية مضيفا: “يجب التأكيد ان المرحلة المعاصرة تختلف عن القرن السابق من خلال الوعي السياسي الذي تمتلكه شعوب المنطقة، ولا يمكننا استنساخ التاريخ”.

وتسائل رئيس البرلمان عن اسباب دفع الاخرين للدخول بالقوة الى العراق في وقت صرحت الحكومة العراقية برغبتها في تحرير مدنها لوحدها، مؤكدا ان التدخل لايساهم في الحل.

وانتقد لاريجاني من يريدون التصيد بالماء العكر في المنطقة قائلا ان بعض البلدان تريد تحقيق احلامها على حساب البلدان الأخرى، محذرا من ان هذا النهج يتسبب بخلق المشاكل والازمات في المنطقة.

وحث رئيس البرلمان الايراني البلدان الاخرى لاسيما الجوار العراقي على مساندة العراق حكومة وشعبا وتجنب خلق المشاكل لهذا البلد.

واشار لاريجاني الى القواسم المشتركة بين الشعبين الايراني والعراقي ومن بينها التاريخية والدينية، مؤكدا وقوف طهران الى جانب العراق حتى ينعم بالامن والاستقرار.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*