لاريجاني: الرئيس الامريكي يضحي بمصالح بلاده فداء للكيان الصهيوني

صرح رئيس البرلمان الايراني “علي لاريجاني” ان تضامن الرئيس الاميركي دونالد ترامب مع الكيان الصهيوني لاحدود له وهو مستعد للتضحية بمصالح اميركا فداء لهذا الكيان ومن اجل تمرير افكاره.

وبحسب موقع IFP الخبري ، قال لاريجاني في تصريح للصحفيين ، ان هذه القضية مؤشر على رمز التلاحم الشعبي مع الشعب الفلسطيني وتكشف اننا قلقون في جميع القضايا على مصير الشعب الفلسطيني ولاسيما في الظروف الراهنة التي تشهد مؤامرات ضد شعب هذا البلد، ومن هنا فان هذه الاجراءات علامة على التوجه صوب الشعب الفلسطيني آملين بان ياتي اليوم الذي يكتب النجاح لشعب هذا البلد بهذا الرمز المتمثل بالزيتون وان تتحرر القدس من براثن الصهاينة.

وبشان زيارة ترامب لتل ابيب قال لاريجاني ان ترامب سواء ان زار تل ابيب او لم يزرها لن تؤثر زيارته على علاقات اميركا والكيان الصهيوني، ولكنها تكشف عن خصوصيتين الاولى ان الاميركان يذهبون الى وجود ترابط مصيري بين مصيرهم ومصير الكيان الصهيوني وهم متمسكون بذلك وللاسف انهم خدعوا بعض دول المنطقة في هذا المجال وجروها الى جانبهم .

وافاد لاريجاني بان قرارات اميركا والكيان الصهيوني تتميز بانعدامها للنضج وقال ان القرار الذي اتخذ بشان القدس الشريف لم تقبله كل الدول الاسلامية وادانته ومن غير المعلوم انهم سيتمكنون من تمرير هذا المشروع بسهولة لانه سيكلفهم الثمن غاليا .

وتابع رئيس البرلمان الايراني ان الزيارات المكوكية والمباحثات المكثفة تكشف ان تضامن ترامب مع الكيان الصهيوني لايعرف الحدود وهو مستعد للتضحية بمصالح اميركا فداء لهذا الكيان ومن اجل تمرير افكاره ولكنه سيواجه المشاكل لان هذا النهج لن بالسهل وان المنطقة لديها تعقيداتها الكثيرة ولن يكون هذا الطريق معبدا ولن يمر بسلام.

واوضح لاريجاني بان هناك عوامل ومتغيرات كثيرة في المنطقة ستترك تاثيرها ومن هنا فان تحركاتهم لن تجديهم نفعا .

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*