لابد من التعامل مع ايران بعنف

قال الرهينة الامريكي السابق أبان احتلال السفارة الأمريكية في طهران عام 1980 “بري روزن” أن سلوك ايران تجاه الولايات المتحدة لم يتغير بتغيير الرئيس الامريكي او الحزب الحاكم، مطالبا بضرورة التعامل مع هذا البلد بعنف.

وبحسب وكالة أنباء فارس فان “روزن” ونقلا عن مجلة تايم الأمريكية يؤكد “انه وبعد مرور 37 عاما عن قطع العلاقات بين ايران والولايات المتحدة، ماتزال طهران تتخذ سياسة عدائية تجاه واشنطن والسلطات الايرانية تنظر اليها كعدوة حقيقية”.

وحول حكم السجن الصادر في ايران بحق “سيامك انصاري (الجاسوس الأمريكي)” كتبت تايم نقلا عن روزن: “هذه الخطوة هي رسالة واضحة للولايات المتحدة وخاصة الرئيس الامريكي، مفادها ان ايران وبعد الاتفاق النووي مستعدة لأختبار حدود علاقاتها الجديدة مع واشنطن”.

وجاء في مقال روزن ان سلوك ايران بعد الاتفاق النووي لم يتغير سواء في سياساتها الداخلية او الخارجية، مشيرا الى ان “الرئيس الامريكي القادم بغض النظر عن الفائز في الانتخابات الرئاسية القادمة في ايران ونظرا الى التوجهات العامة للنظام الايراني والذي لم يتغير بتغيير الاشخاص، لابد من اتخاذ سياسة حادة ازاء ايران والتركيز بشكل خاص على هذه الدولة”.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*