برلماني ايراني ..عملية ميرجاوه الحدودية تحمل ’’بصمات سعودية‘‘

حشمت الله فلاحت بيشه

كشف عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الايراني حشمت الله فلاحت بيشه ان عملية “ميرجاوه” والتي راح ضحيتها عدد من قوات حرس الحدود الايراني تحمل بصمات السعودية.

وبحسب موقع IFP الخبري قال فلاحت بيشه في تصريح لوكالة البرلمان الايراني( خانه ملت) :  ان  الجمهورية الاسلامية  يجب ان تعتبر ان عملية استشهاد قوات حرس الحدود  بانها تشكل تهديدا  لاحدى عناصر الامن القومي في البلاد.

واضاف فلاحت بيشه : ان عملية استشهاد  قوات الحدود الايرانية  في الحدود المشتركة يجب تحليلها  بحادث يتجاوز  العملية الارهابية التي تم التخطيط لها في الاراضي الباكستانية.

وتابع عضو البرلمان الايراني : ان السعودية خلال  الحرب الاهلية في افغانستان من خلال انشائها طالبان والقاعدة  كانت قد تسللت الى الاراضي الباكستانية  فان اليوم ايضا لعبت دورا  في عملية اغتيال قوات حرس  الحدود الايرانيين.

واردف فلاحت بيشه بالقول:  ان السعوديين عمليا بعد الربيع العربي او الصحوة الاسلامية دخلوا  في مواجهة  بالنيابة مع الجمهورية الاسلامية الايرانية  وانهم قلقون بشكل كبير من تواجد  الامواج  الداعية للديموقراطية في الحدود السعودية.

واضاف فلاحت بيشه : السعودية وبسبب فشل سياساتها في العراق وسوريا دفعت ثمنا باهضا  بحيث يتم إذلالها في اليمن،  وفي البحرين ايضا  قد خرجت الاوضاع من سيطرتها.

وصرح فلاحت بيشه بالقول إلى: ان الرياض تسعى من خلال فرض المضايقات على ايران  لابعاد الازمة عن حدودها  وخلق متاعب أمنية لطهران  مبينا  ان العصابات الارهابية  التي تنشط في بيئة الضعف الامني لاسلام آباد  وفي الحدود الباكستانية الايرانية المشتركة  يتم دعمها ماليا واستخباراتيا من قبل العصابات السلفية السعودية.

واضاف فلاحت بيشه : من المؤسف  هنا أن وكالة المخابرات العسكرية الباكستانية المعروفة باسم “ISI”  ترتبط بالعصابات الإرهابية  في منطقة بلوشستان.

واكد فلاحت بيشه ان استشهاد قوات حرس الحدود الايرانيين ليس حادثا عاديا  وقال:  اذا توصلت طهران الى هذه النتيجة بان تهديد الامن القومي الايراني حدث في الحدود الباكستانية فانها من المؤكد ستتخذ اجراءات عملية اكثر جدية لمواجهته.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*