الرئيس الايراني .. على الأمريكيين مراعاة الأدب

حسن روحاني

أشار الرئيس الايراني حسن روحاني الى أن التاريخ سيسجل أن إيران كانت البلد الأول الذي هبّ لمساعدة العراق في مواجهة داعش، لافتا الى أن على الأمريكيين مراعاة آداب الكلام أثناء إطلاق التصريحات عن إيران.

وبحسب موقع IFP الخبري روحاني أطلق سلسلة من التصريحات خلال جلسة مجلس الوزراء اليوم الاربعاء حيث تطرّق الى التصريحات الأمريكية الأخيرة ضد إيران وقال: “الجمهورية الإسلامية الإيراني هي بلد قوي لا يمكن التحدث اليها بعنجهية وطريقة كلام غير لائقة، فبعض الدول كانت قوى عظمى وندمت من التصريحات الغير مسؤولة تجاه إيران. يجب على الجميع مراعاة الأدب أثناء التحدث عن إيران، يجب على الأمريكيون كذلك أن يراعوا الأدب في تصريحاتهم. بعض المسؤولين السياسيين والعسكريين يطلقون تصريحات بالية أثبتت عدم جدواها، ويكررونها“.

ولفت روحاني إلى أن من يريد مواصلة مسير 40 عاما من القرارات الخاطئة تجاه إيران فهو محكوم بالفشل والهزيمة كما كانت الهزيمة نصيب خطواته التي اتخذها في الماضي ضد إيران.

وتابع الرئيس روحاني ان الموضوع النووي الإيراني يشكّل الموضوع الأصعب بالنسبة للإدارة الأمريكية، مضيفا انه لم يمر زمان على الإدارة الأمريكية كاليوم حيث لا تستطيع فيه الولايات المتحدة اتخاذ قرار بشكل سهل فيما خص الموضوع النووي فبعض مسولي الإدارة الأمريكية يعتقدون أن أمريكا تعرضت للخداع فيما خص الاتفاق النووي في الوقت الّذي تبدو فيه أيدي الولايات المتحدة عاجزة عن فعل أي شيء في مواجهة إيران.

واعتبر روحاني ان 16 عاما من التدخل العسكري الأمريكي في المنطقة واحتلالها لأفغانستان والعراق جر المنطقة الى نوع من الفوضى وانعدام الأمن على الرغم من انتشار القواعد العسكرية وانتشار الأساطيل البحرية وأضاف: “لم يقدموا أي شيء لمواجهة الإرهاب في العراق بل كانوا سببا لمزيد من المشاكل في هذه المنطقة. أمريكا كانت فرحة بما يجري من فوضى في المنطقة لأنها كانت تعتبر الفوضى فرصة لزيادة إنتاجية مصانع أسلحتها وخلق الحجج للتدخل بشكل أوسع في المنطقة“.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*