رئيس القضاء الايراني ..عقود الأسلحة السعودية ملوثة بدماء الشعوب البريئة

آملي لاريجاني

اعتبر رئيس السلطة القضائية آملي لاريجاني أن زيارة ترامب الأخيرة الى السعودية جاءت لدعم الانتهاكات السعودية ضد حقوق الانسان ودعم الصهيونية، وزيادة هامش التخويف من ايران.

وبحساب موقع IFP الخبري ، انتقد آملي لاريجاني زيارة ترامب الأخيرة الى بلد تلوثت أيدي حكامه بدماء الشعب اليمني المظلوم، ووجّه آية الله آملي لاريجاني هجوما لاذعا ضد منظمات حقوق الانسان الأمريكية التي لا تعدو كونها أداة طيعة في يد الادارة الأمريكية.

اعتبر رئيس السلطة القضائية أن دولا مجاورة لايران منخرطة ضمن مؤامرات العدو حيث يقصدها الأمريكيون من آلاف الكيلومترات ليلتقوا ويرقصوا بالسيف مع حكام دول لم يعهدوا وأجدادهم معاني الديموقراطية وصناديق الاقتراع، وتابع ساخرا:” بعد هذا يتبجحون باتهام ايران بدعم الارهاب. يجب القول أنكم أب هذا الارهاب وصانعوه في المنطقة”.

واعتبر رئيس السلطة القضائية أن ما يتعرّض له آية الله الشيخ عيسى قاسم هو أكبر الانتهاكات والجرائم من قبل النظام البحريني الّذي يضع الشعب البحريني تحت الضغط المستمر، مشيرا إلى أن هذه الانتهاكات هي ما تمثّل حقوق الانسان الأمريكية والأوروبية.

ولفت آية الله آملي لاريجاني الى أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تحتل مكانة خاصة ضمن منطقة ملتهبة حيث استطاعت أن تحافظ على أمنها.

وتناول رئيس السلطة القضائية موضوع عقود الأسلحة التي أبرمتها السعودية مع امريكا بمئات المليارات من الدولارات وتساءل ساخرا :”هل تتوقعون من إيران أن تتراجع عن برنامجها الصاروخي الدّفاعي، لن يتم هذا الأمر مطلقا، فالجمهورية الاسلامية لن تتراجع قيد أنملة عن قدراتها الدفاعية، وهذا لسان حال الشعب والمسؤولين وقائد الثورة الاسلامية الامام الخامنئي”.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*