ظریف ..مکافحة الإرهاب تتطلب ردا موحدا وحاسما من جمیع الدول

أکد وزیر الخارجیة الايراني “محمد جواد ظريف ” علی ضرورة قیام جمیع الدول بمواجهة الإرهاب والعنف المتطرف بصورة موحدة وحاسمة.

وبجسب موقع IFP الخبري ، تابع ظریف فی کلمته خلال مشارکته فی مؤتمر قلب اسیا فی باکو بأنه لا یتحقق السلام فی افغانستان إلا فی ظل قیادة الحکومة والمشارکة الشعبیة فی هذا البلد مؤکدا علی أن تهدید العنف المتطرف والإرهاب یتطلب ردا موحدا وحاسما من جانب جمیع الدول.

وأضاف الوزير ظريف بأنه منذ عقد المؤتمر فی العام الماضی حتی الأن بذلت أفغانستان مساعی ملحوظة لکن تهدیدات المجموعات الإرهابیة الأجنبیة وارتفاع هجمات الإرهابیین المنتمیین لداعش فی هذا البلد أدیا إلی تصعید الأوضاع والتحدیات فیه.

وصرح وزير الخارجية الايراني بأنه رغم یتبع داعش الإرهابی مخططات خطیرة لإثارة صراعات طائفیة ملفقة فی أفغانستان لکن رد الرئیس والحکومة فی البلد کان مدروسا مشیرا إلی المبادرة التی قدمتها إیران خلال العامین الماضیین حول تحدید إستراتیجیة مشترکة لمواجهة الإرهاب باعتباره یشکل إطارا عملیا للدول المشارکة فی مؤتمر قلب اسیا ومبدأ للتعاون المشترک فی مجال مکافحة الإرهاب والعنف المتشدد.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*