ظريف يهزأ من الصور التي نشرتها امريكا عن قطع الصاروخ

استهزأ وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف” من الصور التي نشرتها الولايات المتحدة عن قطع الصّاروخ، وقال إن علامة المعيار الإيرانية (استاندارد) مخصصة للبضائع الغذائية والبضائع ذات الاستخدام العام وليست للأدوات العسكرية المعقدة التي لا تملك بالعادة أيّة استخدامات عامة.

وبحسب موقع IFP الخبري ، ظريف وفي ردّه على الدعوة الأمريكية التي قدّمت لسفراء الدول الخمسة عشر في مجلس الأمن الدولي والجهود التي تبذلها الإدارة الأمريكية من أجل خلق جو معيّن ضد إيران، نشر تغريدة على حسابه في تويتر، أشار فيها الى التناقضات المضحكة “للوثائق” المقدمة من قبل أمريكا في مواجهة إيران.

وكتب ظريف في تغريدته قائلا : منذ مدة عرضت الولايات المتحدة مسرحية لـ “صاروخ إيراني” مقدّم من قبل السّعودية؛ مضيفا  يجب القول لهم ان الصّاروخ الذي تم تدميره بشكل كامل بواسطة الباتريوت لا يهبط على الأرض سليما. لقد قاموا باستعراض قطعات من الصّاروخ مع شعار لمؤسسة المعايير الإيرانية التي تستخدمها إيران لوضعها على البضائع الغذائية (والبضائع ذات الاستخدام العام)؛ حاولوا لإنتاج وثيقة اخرى!

ظريف وفي إشارته للمزاعم الأمريكية حول عبارة “صنع في إيران” على إحدى القطع التي تزعم واشنطن انها تعود لجسم صاروخ اُطلق من اليمن باتجاه العاصمة السّعودية الرّياض، قال إن هذه العبارة مخصصة لدمغها على البضائع الغذائية (والسلع ذات الاستخدام العام) ولا تُدمغ على القطعات العسكرية المتطورة والمعقدة التي تستخدم لأهداف خاصة وغير عامة. وجود هكذا علامة ليس فيه أي نوع من الموضوعية.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*