ظريف يؤكد السعي للحؤول دون وقوع حمام دم في ادلب

اكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على أن طهران تسعى للحيلولة دون وقوع حمام دم في المحافظة واستبعد الحل العسكري للأزمة السورية. واوضح ظريف ان طهران تسعى إلى الحد من التوتر.

وبحسب موقع IFP الخبري ، فان منسقة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا فقد بحثت مع المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا استيفان دي ميستورا تطورات الأزمة في البلاد، وشددا على ضرورة منع هجوم الجيش السوري على إدلب.

وحذرا مما اسموه بالعواقب الإنسانية لذلك. كما اللقاء تجاهل بشكل واضح الجماعات الارهابية التي تنشط في المحافظة وعلى راسها جبهة النصرة فرع القاعدة في سوريا.

اما على الارض فان تشهد ادلب حراكا تركيا متزيدا يهدف لاعادة ترتيب صفوف الجماعات المسلحة فيها وتقسيم تركة النصرة، وظهرت انباء عن محاولة تاسيس جماعة مسلحة جديدة يكون قوامها الاساسي من قيادات وافراد النصرة الارهابية والجماعة تحمل اسم جيش حلب والهدف الاساسي له هو الهجوم على حلب في عندما يحاول الجيش السوري التقدم نحو ادلب.

وبحسب التقارير الصحفية فان هذا الفصيل يضم مسلحين عرب واجانب، ويقوده الارهابي “ابو احمد زكور” وهو اليد اليمنى لمتزعم النصرة الارهابي “ابو محمد الجولاني”، ما يؤكد سعي تركيا للحفاظ على النصرة وانهاءها على الورق فقط.

الى ذلك  واصل الجيش السوري استهداف مواقع النصرة والجماعات المتحالفة معها في الحدود الادارية بين محافظتي حماة وادلب ودمر خلال قصفه مواقع ونقاط تمركز الارهابيين وخطوط امدادهم .

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*