ظريف .. شعبنا لن ينسى جريمة اميركا في اسقاط طائرة الركاب الايرانية

Zarif

اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان الشعب الايراني لن ينسى الجريمة التي ارتكبتها الولايات المتحدة الامريكية في استهدافها لطائرة الركاب الايرانية “ايرباص” فوق مياه الخليج الفارسي عام 1988 والتي ادت الى استشهاد جميع ركابها البالغ عددهم 290 من ضمنهم 66 طفلا.

وبحسب موقع IFP الخبري كتب ظريف في تغريدة له علي حسابه في موقع التواصل الاجتماعي ‘تويتر’ مساء الاثنين: “في الثالث من يوليو عام 1988 اسقطت سفينة حربية اميركية طائرة تابعة لشركة ‘ايران اير’ برقم الرحلة 655 وقتلت 290 مدنيا”.

واضاف ظريف ، “ان قائد السفينة حصل على نوط (الشجاعة) لقتله الابرياء. الايرانيون لن ينسوا ذلك”.

يشار الى ان ان طائرة نقل ركاب ايرانية ‘ايرباص’ تابعة لشركة الخطوط الجوية الايرانية ‘ايران اير’ بالرحلة رقم ”655′ كانت قد اقلعت من طهران متجهة الى دبي، وبعد توقف قصير في مطار بندرعباس واصلت طريقها نحو دبي الا ان البارجة ‘يو اس اس فينسنس’ التابعة للقوة البحرية الاميركية اطلقت عليها صاروخين اصابا الطائرة على ارتفاع 12 الف قدم فوق مياه الخليج الفارسي ما ادى الى استشهاد جميع ركابها البالغ عددهم 290 شخصا من ضمنهم 66 طفلا.

وبالرغم من مضي 29 عاما على هذه الجريمة، لم تعتذر الادارة الاميركية ولا اي من المسؤولين الاميركيين ازاء ذلك لغاية الان.

 

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*