ظريف.. الاتفاق النووي يعد نتيجة لمراجعة اسلاف تيلرسون لسياساتهم الخاطئة

ظريف..

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن على الإدارة الأمريكية أخذ العبرة والدرس من السياسات العدائية الفاشلة للادارات الامريكية السابقة في التعامل مع إيران.

وبحسب موقع IFP الخبري فأن الوزير ظريف صرح في مقابلة مع وكالة ايرنا رداً على تصريحات نظيره الأمريكي “ريكس تيلرسون” الأخيرة حيال إيران، قائلاً: إن الإتفاق النووي يعد نتيجة لمراجعة أسلاف تيلرسون لسياساتهم الخاطئة إزاء إيران والمنطقة.

وأضاف ظريف أنه ينبغي للمسؤولين الأمريكيين أن يكونوا قد أخذوا العبرة من الأحداث والتطورات السابقة، لا سيما تلك التي حدثت خلال العقود الـ4 الأخيرة، بأنه لا يمكن إخضاع إيران والشعب الإيراني عبر اللجوء إلى إنتهاج لغة التهديد والوعيد وتحت أي ظرف من الظروف.

وأكد أن السياسة الخارجية للإدرات الأمريكية الحالية والسابقة فشلت على الدوام في تحقيق سياساتها غير الواقعية والخاطئة حيال ايران.

وذكر ظريف أن وزير خارجية إدارة ترامب يناقض نفسه حين يخاطب مرة الكونغرس الأمريكي بقوله أن إيران إلتزمت بجميع تعهداتها بموجب الإتفاق النووي، ومرة عندما يزعم متهماً الجمهورية الإسلامية الإيرانية بأن لها طموحات نووية وإعتبار الإتفاق النووي مجرد رشوة قدمتها إدارة أوباما لطهران.

وكان وزير الخارجية الاميركي قد قال أن الاتفاق النووي ليس وسيلة مناسبة لمواجهة طموحات ايران وأن خطة العمل المشتركة بشأن برنامج طهران النووي “تفشل في الوصول إلى إيران غير نووية وتطيل فترة وصول إيران إلى هدفها بأن تصبح دولة نووية” ، مضيفا ان  “إيران هي أكبر دولة داعمة للإرهاب في العالم، وإنها مسؤولة عن زيادة حدة النزاعات في الشرق الأوسط، وإنها تقوض المصالح الأميركية”.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*