ظريف : استناف الانشطة النووية من ضمن الخيارات في حال الغاء الاتفاق النووي

اكد وزير الخارجية الايراني “محمد جواد ظريف” بان بلاده تمتلك العديد من الخيارات من ضمنها استئناف الانشطة النووية بسرعة اكبر بكثير، في حال الغاء الاتفاق النووي.

وبحسب موقع IFP الخبري ظريف وفي تصريح ادلى به لقناة “سي بي اس” الاميركية امس الجمعة قال ردا على سؤال بشان رد ايران على احتمال خروج ترامب من الاتفاق النووي، اننا نمتلك عدة خيارات من ضمنها استئناف الانشطة النووية بسرعة اكبر بكثير.

واضاف وزير الخارجية الايراني، ان هذه الخيارات جاهزة للتنفيذ وسنتخذ القرار في الوقت المناسب.

وردا على سؤال مفاده هل ستستانف ايران برنامجها النووي حتى لو خالفها بقية العالم في ذلك قال وزير الخارجية الايراني: من البديهي ان بقية العالم لا يمنكهم ان يطلبوا منا ان نواصل من جانب واحد تنفيذ اتفاق لاغي .

وقال الوزير  ظريف حول التصريحات الاخيرة للمرشح لمنصب الخارجية الاميركية مايك بومبيو، ان الاعتراف الاخير والمتاخر الذي ادلى به بومبيو في جلسة استماع الكونغرس والقاضي بسلمية البرنامج النووي الايراني يعني ان اميركا فرضت الحظر على ايران في حين انها لم تسع وراء صنع القنبلة النووية وتريد ان تفرض الحظر على ايران مرة اخرى لانها لا تعتزم صنع القنبلة النووية! .

الى ذلك اعتبرت قناة “سي بي اس” تصريحات ظريف هذه بانها تاتي في سياق تصريحات الرئيس روحاني الذي قال اخيرا باننا سوف لن نكون البادئين بنقض الاتفاق النووي ولكن عليهم ان يعلموا يقينا بانهم سيندمون لو نقضوا الاتفاق.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*