روحانی ..نأمل الوفاء بالوعود التی قطعناها للشعب

روحانی ..نأمل الوفاء بالوعود التی قطعناها للشعب

أعرب الرئيس الايراني حسن روحانی عن أمله بالتمكن من الوفاء بالوعود التی قطعها للشعب على صعید المعیشة والتنمیة الإقتصادیة فی ظل الولایة الرئاسیة الجدیدة ، مشیراً الى أن أهم قضیة بالنسبة لحكومته هی تطویر الإنتاج وتوفیر فرص العمل للشباب

وبحسب موقع IFP الخبري وخلال مؤتمر صحفی عقده امس السبت مع رئیسی السلطتین التشریعیة علی لاریجانی والقضائیة آملی لاریجانی بعد مراسم أداء الیمین الدستوریة للدورة الثانیة عشرة من رئاسة الجمهوریة ،

أعرب روحانی عن سعادته بتمكنه خلال السنوات الأربع الماضیة من الوفاء بنسبة كبیرة من الوعود التی قطعها للشعب الإیرانی عند إنطلاق الولایة الأولي من رئاسته ، معرباً عن أمله بأن نشهد فی نهایة أربع سنوات إنتهاء حالة الفقر تراجع حالة اللامساواة فی المجتمع.

وفي الشأن الاقليمي قال روحانی إن منطقتنا تعانی من إنعدام الإستقرار والأمن ومن هنا فتبذل الحكومة قصاري جهدها بالتعاون مع الدول الاخرى على تعزیز الإستقرار والأمن الإقلیمیین.

وشدد الرئيس روحاني على ضرورة تعزیز العلاقات مع دول الجوار وإنهاء بعض الخلافات والنزاعات الإقلیمیة مؤكداً إن الحكومة الجدیدة ستسعى الى تعزیز العلاقات مع مختلف دول العالم على قاعدة المصالح المشتركة والإحترام المتبادل.

وقال الرئيس الايراني : لقد حققنا إنجازات جیدة على صعید العلاقات الخارجیة والسیاسة الخارجیة وتمكنا من إخراج إیران من طائلة الحظر وقرارات مجلس الأمن الدولی.

واضاف: لقد كانت إیران ترزح تحت طائلة الحظر الذی أقره مجلس الأمن الدولی والأمم المتحدة لكنها الیوم بعیدة عن حظر مجلس الأمن الدولی وإن بعض الحظر لازال مفروضاً وهو ما یتطلب منا مواجهته.

وتابع الرئيس روحانی: إن لدینا الیوم علاقات أفضل مع دول العالم كما إن الشعب الإیرانی أكثر استعداداً من ذی قبل لخوض معترك التنمیة والنشاطات الإقتصادیة.

واشار الى سیاسة حكومته الداخلیة خلال الولایة الرئاسیة الثانیة  ، لافتاً الى أن حكومته ستقوم بتنفیذ وثیقة حق المواطنة فی المجتمع وستسعي الى تعزیز الوحدة والتضامن بین الأحزاب والتیارات السیاسة وكذلك بین القومیات والأعراق الإیرانیة فی شتي أنحاء البلاد.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*