روحاني يحذر من احتمال انتشار الارهاب في القوقاز و آسيا الوسطى

أكد الرئيس الايراني حسن روحاني، اليوم الاحد، أنه لابد من وجود تعاون وتنسيق وثيق بين الدول في محاربة الارهاب.

وبحسب موقع IFP الخبري أشار روحاني لدى استقباله الرئيس الارميني”سيرج سركيسيان” اليوم الاحد، الى وجود العديد من نقاط الاشتراك الثقافية والتاريخية بين ايران وارمينيا، وقال: ان طهران ويريفان ومن خلال الاستفادة من هذه المشتركات بإمكانهما القيام بخطوات ايجابية كبيرة تصب في مصلحة الشعبين وشعوب المنطقة.

وأكد الرئيس روحاني ان طهران بصدد تنمية علاقاتها يوما بعد آخر مع دول الجوار بما فيها ارمينيا، مشيرا الى وجود مجالات عديدة للتعاون بما فيها مختلف القطاعات الاقتصادية والثقافية والشحن والنقل والطاقة والسياحة والترانزيت.

وشدد على اهمية موضوع إرساء الامن في المنطقة والتحلي باليقظة في مواجهة خطر الارهاب، وقال: بعد ان يتلقى الارهابيون هزيمة ماحقة في العراق وسوريا، هناك احتمال ان يحاولوا الانتشار في أنحاء المنطقة، لذلك على الجميع ان يتحلوا بالحذر واليقظة تجاه هذا الخطر بمن فيهم منطقة القوقاز وآسيا الوسطى، لأنه يشكل معضلة خطيرة من شأنها ان تعرض أمن المنطقة بأسرها الى الخطر، لذلك من الضروري وجود تعاون وتنسيق وثيق بني الدول في محاربة الارهاب.

وتطرق الرئيس روحاني الى موضوع قره باغ، وأكد أن تسوية هذه القضية ممكنة فقط عبر الحل السياسي، وصرح: ان من الهام جدا لايران أن تكون المناطق المحيطة بحدودها آمنة، معربا عن امله بأن نشهد النهاية السلمية لهذه القضية من خلال جهود البلدين ارمينيا وجمهورية اذربيجان ومبادراتهما.. فإذا توفرت الإرادة الجادة لتسوية الموضوع لدى الجانبين، فسيكون الحل المناسب سهل المنال.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*