روحاني والصباح يؤكدان على تعزيز التعاون السياسي الاقتصادي

اشار الرئيس الايراني حسن روحاني وامير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح الى اهمية الوحدة والتضامن بين الدول المسلمة والجارة، واكدا ضرورة تبادل الراي والتعاون والتنسيق لايجاد الامن والاستقرار والتنمية بين دول المنطقة.

وخلال لقائه امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح، في الكويت مساء الاربعاء، قال الرئيس روحاني ، هنالك الكثير من الطاقات لتعميق وترسيخ العلاقات بين ايران والكويت في مختلف الابعاد حيث يمكن تفعيلها كلها في مسار مصالح الشعبين وكذلك المنطقة.

واشار الى ضرورة تفعيل اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي لاسيما لتعريف الناشطين الاقتصاديين في القطاع الخاص بالبلدين على الامكانيات المتبادلة للتعاون ، معربا عن امله في اقامة روابط متينة بين المستثمرين والقطاع الخاص في البلدين للاستفادة من الفرص المتاحة في اطار تطوير العلاقات الثنائية.

واضاف: ان البلدين تربطهما علاقات وثيقة من الناحية السياسية ، ومن الضروري تنمية وتوسيع ورفع العلاقات الاقتصادية كذلك الى مستوى العلاقات السياسية ، كما ان لايران والكويت فرصا كبيرة للتعاون في مجال الترانزيت وممر الجنوب – شمال ، حيث يمكن الاستفادة من الامكانيات المتبادلة لتحقيق مصالح البلدين وشعوب المنطقة.

واضاف : ان العلاقات بين ايران والكويت ليست مجرد علاقات اقتصادية ، وانما ثمة امكانيات كثيرة للتعاون في المجالات الثقافية والعلمية والتقنيات الحديثة.

واكد ان تطوير العلاقات المصرفية يعتبر ركيزة اساسية لتنشيط التعاون الاقتصادي بين البلدين ، واضاف، ان ايران على استعداد تام لتنمية العلاقات مع الكويت على جميع الاصعدة ، ومن ضمنها الاستثمارات المشتركة في مختلف المشاريع.

وتطرق الى اهم القضايا الاقليمية لاسيما خطر الارهاب ، وقال : ان المشاكل الكبيرة في المنطقة مثل الارهاب تشكل خطرا عالميا وشاملا ، وان السبيل الوحيد لمواجهته والقضاء عليه ، هو وقوف جميع دول المنطقة والجوار الى جانب بعضها بعضا، ومن الضروري ان تتحد في مواجهة الارهاب.

واكد الرئيس الايراني كذلك على ضرورة التنسيق والتضامن بين دول المنطقة وتجنب الخلافات ، وقال : انه على الجميع اليوم بصفتهم اخوة في الدين والاسلام الوقوف جنبا الى جنب والتصدي للافكار المثيرة للخلافات ، ومن الضروري متابعة رسالة القرآن الكريم بقوة والتي تؤكد على الاخوة الاسلامية.

واوضح الرئيس روحاني ان جميع الخلافات القائمة في المنطقة بالامكان تسويتها عبر الحوار ، وقال : اننا نعتبر الحوار بانه السبيل الوحيد لحل المشاكل وسوء الفهم بين دول المنطقة.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*