روحاني، يشرح منجزات جولته في آسيا الوسطى

أكد الرئيس حسن روحاني على ضرورة توسيع العلاقات الايرانية مع دول الجوار في فترة بعد تنفيذ الإتفاق النووي، خاصة وان جميع الدول الشقيقة تحرص على تعزيز علاقاتها الإقتصادية مع طهران، على حد تعبيره.

وتابع الرئيس روحاني عقب عودته من جولته الاسيوية التي استمرت 3 أيام وشملت كل من ارمينيا وكازاخستان وقرغيزستان في مطار مهر اباد الدولي، بأن العقوبات لاتشكل عائقا أمام ارادة إيران والدول الشقيقة لتعزيز علاقاتها الإقتصادية واليوم توفرت أرضية بعد تنفيذ الإتفاق النووي أن نوسع علاقاتنا مع هذه الدول.

وأضاف بأننا بحثنا خلال الجولة ملف إلغاء تأشيرات الدخول مع ارمينيا وكازاخستان وقرغيزستان مشيرا إلى إجراء مفاوضات ثنائية حول التعاون المصرفي وتسهيل التبادلات التجارية مع الدول الـ3.

وصرح بأنه تم إجراء المفاوضات حول التعاون الهندسي والخدمة التقنية حيث من المقرر أن تبدأ الشركات الإيرانية نشاطاتها في الدول الـ3 في مجال الخدمة التقنية والهندسية وإنشاء المحطات الكهرومائية وإنشاء الطرق وبناء السدود، فضلا عن إجراء المفاوضات حول التعاون الزراعي والأمني والعلمي والثقافي والتقني.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*