ردود الفعل الايرانية ازاء بيان اصدره عدد من نواب البرلمان الاوربي

ردود الفعل الايرانية ازاء بيان اصدره عدد من نواب البرلمان الاوربي

صرح المتحدث باسم الخارجية الايرانية في معرض تعليقه على بيان اصدره مؤخرا عدد من اعضاء البرلمان الاوربي فيما يتعلق بحقوق الانسان في ايران صرح ان عدد من نواب البرلمان الاوربي المشهورين بارتباطهم ببعض المجاميع من قبيل المنافقين (منظمة خلق) ، سعوا ومن خلال سوء استخدام مراكزهم (مناصبهم) طرح ادعاءات غير حقيقية بخصوص حقوق الانسان في ايران .

واكد قاسمي ان ايران وضمن ادانتها هكذا الاعيب نفسية ودعائية ، تؤمن بالتعامل البناء ، الذي يستند على الاحترام المتبادل مع الاتحاد الاوربي في كافة المجالات ذات اهتمام الجانبين ومن بينها سبل تطوير التعاون الثنائي ، الشؤون البيئية ، مكافحة المخدرات ، مكافحة الارهاب ، تهريب الانسان ، والجرائم المنظمة ، حقوق الانسان وباقي الموضوعات التي يعاني منها المجتمع العالمي .

واضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية : نحن نعتبر ان هكذا ادعاءات عارية عن الصحة وتستند على الخداع وافتراضات غير صحيحة ونعتبرها تفتقد الى اي قيمة.

وفي الختام اكد قاسمي على اصرار بلاده في مكافحة ظاهرة الارهاب المشؤومة واضاف : ان ايران وفي اطار قلع جذور الارهاب ، وعدم الامان والاستقرار في المنطقة ، لا تتوانى اطلاقا ، وانها ستكافح هذه الافة القبيحة بكل طاقة وقوة .

وتابع ان القوات المسلحة الايرانية والحرس الثورية ستستمر في مواجهة التيارات التكفيرية والارهابية في المنطقة بكل صرامة ومن دون الالتفات الى الثرثرات التي يطلقها الداعمين للارهابيين المجرمين .

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*