دبلوماسي ايراني .. لايحق سوى للوكالة الدولية الاعلان عن التزام طهران بتعهداتها النووية

أکد السفیر الإیرانی لدی بریطانیا والمفاوض النووی السابق “حمید بعیدی نجاد” علی أن إعلان عدم التزام إیران بتعهداتها النوویة فی ظل تأیید التزامها من جانب الوکالة الدولیة للطاقة الذریة یشکل انتهاکا سافرا للقوانین الدولیة.

وبحسب موقع IFP الخبري ، کتب بعيدي نجاد فی صحفته علی موقع انستاغرام بأن هذه الأیام تنتظر کثیر من الدول والقادة السیاسیین فی العالم قرار الحکومة الأمریکیة حیال سیاستها النهائیة إزاء الإتفاق النووی مشیرا إلی مشاورات جاریة خلف الأبواب للتأثیر علی قرار الرئیس الأمریکی دونالد ترامب.

وأضاف بعيدي نجاد  بأنه من هذا المنطلق توجد أسالیب ومعادلات متعددة لإتخاذ السیاسة الأمریکیة الجدیدة لکن بعیدا عن التفوهات التی من شأن الحکومة الأمریکیة أن تدرج فی بیانها السیاسی فیشکل إعلان عدم التزام إیران بتعهداتها النوویة‌ فی ظل تأیید التزامها من جانب الوکالة الدولیة للطاقة الذریة لـ8 مرات انتهاکا سافرا للقوانین الدولیة وقوانین الوکالة.

وصرح بعيدي نجاد بأن الحکومة الأمریکیة تتمکن من إعلان سیاساتها تجاه إیران فی إطار أعراف السیاسة الدولیة لکن تضطر للإلتزام بالنظام المحدد للأمن الجماعی والدور الوحید الذی تم تحدیده للوکالة الدولیة للطاقة الذریة فی مجال إعلان الالتزام بالتعهدات النوویة.

وشدد الدبلوماسي الايراني بأن المنظمة الوحیدة التی من شأنها أن تعلن التزام إیران بتعهداتها النوویة بناء علی الإتفاق النووی وأطر الحقوق الدولیة هی الوکالة الدولیة للطاقة الذریة فحسب.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*